حكايات آسيا وطيزها الحلوة قصص سكس مصرية مكتملة

3919

اسمي آسيا، في اول الدراسه كده اتعرفت علي بنت ف المدرسه اسمها هدير وبعدها بفتره عزمتني علي خطوبتها وروحنا الفرح لقينا شباب كتير اوي وانا داخله الفرح اول حاجه بكلم هدير وبحرك ايدي كده علي ورا روحت خابطه واحد ف وشه وكنت لابسه خاتم ف خربشته ف وشه بصلي اوي وشكله اتعصب قولتله سوري مكانش قصدي قالي يعني ايه مش قصدك بصتله وسكت مردتش عليه بس لفت نظري ان عنيه حلوه اوي، سبته ومشيت بلف لقيت عنيه طالعه علي ضهري روحت ماسكه شعري اللي نازل علي ضهري وجبته علي جنب علشان ضهري يبانله اكتر راح مصفرلي وقالي كده اسفك مقبول و غمزلي
دخلت الفرح و هيصت وطبعا رقصت و وانا طالعه من باب القاعه لقيته واقف بره اول ما شافني راح حط ايده علي وشه ورجع لورا بصتله باستغراب كده، قالي مش عارف المرادي هتعملي ف وشي ايه، بصتله وابتسمت وسكت قالي بس عشان اسفك عجبني اخبطيني تاني
ضحكتله وسبته ومشيت، فات اسبوع بعد الفرح مبشوفش صاحبتي اللي كنت ف خطوبتها لحد ما لقيتها جيالي و بتقولي حسام اللي كان ف الفرح اللي انتي خبطتيه ف وشه هيتجن عليكي و عايز ياخد رقمك، رديت بكل تلقائيه اديهولو، بالليل لقيت تليفوني بيرن كنت حاسه انه هوا
اول ما قالي الو قولته انت عايز رقمي عشان اخبطك تاني ولا عشان اتأسفلك تاني
حسام/دا انتي مستنياني اكلمك بقا
انا /لا خالص بس انا عارفه انك هتتصل بيا
حسام/ ايه الثقه دي
انا / مش ثقه بس انت اللي طلبت رقمي اكيد طالبه عشان تكلمني واكيد عايز حاجه
حسام/ عجبتيني و حسيت اني هحبك
انا / عينك بس اللي عجبتني ومعنديش اي احساس اني هحبك
حسام /خلينا نجرب نبقا اصحاب و نشوف
انا / اوكي مش هخسر حاجه
عرفته بنفسي وهوا عرفني بنفسه
قالي بس انتي كنتي لابسه حلو و سيكسي و حركتي كل حته فيا
لقيت نفسي في احساس غريب كده جوايا انا اول مره شاب يكلمني عن جسمي او شكلي و يتغزل فيا
المكالمه دي قعدت اكتر من 4 ساعات و بعد شهر مكالمات ف الفون اتفقنا نتقابل، اتقابلنا ف المنتزه اول ما قابلني لقاني ببص حواليا اوي
قالي انتي اول مره تيجي هنا قولتله اه بس اسمع انها بيحصل فيها حاجات مش كوبسه، قالي ما عشان كده جايبك هنا ههههه
ضحكت واتمشينا شويه و لقيته بيقولي تعالي نعد هنا المكان هنا فاضي قعدنا ع الارض ع النجيله اول ما قعدنا قالي انا بحبك انا اتاكدت من مشاعري نحيتك، بصيتله وقولتله انا لسه بحب عنيك بس، ضحك وقالي طب هوا الموضوع عندك مش هيتطور لاي حاجه تانيه
ومسك ايدي وراح باس ايدي وشي احمر اوي وقضينا يوم حلو كله كلام. وضحك و احنا مروحين قالي انا عايز ابوسك بصتله ب استغراب قالي متعرفيش تبوسي قولتله لا يعني بشوفها ف الافلام بس قالي وانا عمري ما بوست و هجرب معاكي قولتله بس احنا ف جنينه وممكن اي حد يشوفنا قالي محدش هيشوفنا
اخدني علي جمب و حط ايده ف وسطي طبعا انا عشان بتكسف جسمي سخن اوي واحمريت خالص راح بصلي وضحك و قالي غمضي عينك و حط شفايفه علي شفايفي و باسني طبعا بما انها اول بوسه مكنتش عارفه ايه دا  و مشينا من غير ما يتكلم وروحت وهوا روح
بس اليوم دا بقا روحت قلعت ملط ووقفت قدام المرايه وبقيت حاسه بحاجات ف كسي انا مش عارفه هيا ايه دي فضلت احرك ايدي علي جسمي و امسك بزي ب ايدي و لبست كاش مايوه علي جسمي العريان و نمت
شويه و صحيت علي اتصال من حسام بتعملي ايه قولتله قلعت ونمت قالي لابسه ايه قولتله كاش مايوه قالي يعني ايه قولتله جلابيه قصيره خفيفه، قالي و تحتيها قولتله مش لابسه حاجه، لقيته صفر ف التليفون، قالي انتي بتيجي بكلمتين كده
ضحكت و قولتله انا اول مره انام كده بس مش عارفه انهارده فيا حاجه غريبه من ساعة ما لمستني
قالي طب حاسه ب ايه ومتتكسفيش مني، قولتله لا مش هقولك يلا نام وقفلنا
عدت ايام و شهور و انا وحسام علاقتنا بتزيد و بنتقابل كتير و بقينا بنبوس بعض و مره لمس صدري من فوق الهدوم اليوم دا انا سبته ممنعتهوش
عشان كنت خلاص حبيته
قالي انا اول ما بسمع صوتك بهيج اوي ومش بهدا غير لما اجيبهم
انا تنحت قولتله يعني ايه بتهيج و يعني ايه بتجيبهم راح قالي افهمك و متزعقيش قولتله اه
ساعتها كنا قاعدين ع البحر ف حته ضلمه شويه و فاضيه راح مسك ايدي و حطها علي بتاعه من فوق البنطلون انا جسمي سخن اوي وبصتله وسكتت
قالي حركي ايدك عليه فضلت ايدي ثابته وشاورتله براسي لا، قالي انتي خايفه، قولتله اه اوي
قالي طب هاتي شفايفك وحط شفايفه علي شفايفي و حط ايده علي بزازي أتنفضت قالي اهدي خالص هديت ولقيت نفسي بندمج معاه ف البوسه و مسك بزازي قعد يعفص فيها جامد لقيت نفسي ب تأوه وببوسه اكتر و بنمص لسان بعض و لقيت ايده راح نزلت تحت التيشيرت و راح ممشي ايده علي بطني جيت ابعد راح قالي اهدي، سكت شويه راح ممشي ايده علي صدري من فوق البرا روحت مبرقاله اوي قالي مش هعمل حاجه بس سبيني كده شوبه و هاتي شفايفك روحت بايساه بوسه طويله و بنلعب ف شفايف بعض لقيت ايده سرحت و راح مسك بزازي من جوا الستيانه، حسيت جسمي بيقشعر قشعره غريبه اول مره حد يلمس بزي، ومسك الحلمه و قعد يفركها ومره واحده لقيته حط ايده علي بتاعه من فوق البنطلون و ب ايده التانيه بيقرص حلمتي جامد حسيت ساعتها بمتعه مش طبيعيه وحسيت ب كسي اتبل اول مره احسها لسه هصوت لقيته شال ايده و بنطلونه مبلول انا بلمت قولتله انت عملت حمام علي نفسك وانا بقوله كده سكت مره واحده وه ا قعد يضحك علي كلمة عملت حمام علي نفسك، قالي لا انا جبتهم
بصلي لقاني مبلمه كده و ساكته قالي في ايه قولتله اصل انا شكلي عملت حمام علي نفسي زيك
قعد يضحك اوي واخدني ف حضنه وقالي لا هفهمك و قعد شرحلي كل حاجه وانا طبعا اول مره اسمع الكلام دا
بس مركزه اوي عشان حسيت انه فعلا بيحب السكس اوي وانا كمان شكلي هحبه
وفهمت منه حاجات كتير ف السكس كنت اول مره اعرفها و فضلنا علي علاقتنا دي سنتين كلها بوس وتحسيس من فوق الهدوم وتقفيش
خلصت ثانوي و جبت مجموع حلو اوي و لقيته بيكلمني قبل التنسيق ما ينزل وبيقولي هدية نجاحك عندي قولتله فين بقا
قالي قولي لأهلك انك طالعه رحله مع صحابك يومين بس
روحت البيت و قولتلهم اني في رحله مع واحده صاحبتي و هيبقا معانا مامتها وخالتها واخواتها البنات و قعدت اتحايل عليهم لحد ما وافقو
اول ما وافقو نزلت اشتريت بكيني قطعه واحده لونه اصفر وجبت بكيني قطعتين ابيض وجبت كلوت فتله وستيان احمر وصدري كله كان طالع من الستيان وانا بقيسه
اول ما ركبت العربيه قولتله انا عطشانه راح عاطيني ازازة روحت رايحه علي شفايفه ومصتها وشغلنا اغاني هاديه لقيته مره واحده وانا نايمه ف حضنه مسك الدركسيون ب ايد واحده وقفش ف صدري اتخضيت قولتله في ايه قالي انا بنام وانا سايق ومش هفوق غير لما اهيج
قعدت اضحك قولتله بس كده روحت فاتحه القميص بتاعي من فوق اول زرارين وشاف فرق صدري لقيت بتاعه عمل خيمه ف الشورت
اول مره اشوف حسام بشورت من يوم ما عرفته بشوفه لابس جينز ودا بيمنعني اني اشوف حجم بتاعه اتخضيت قعد يضحك علي منظري قولتله حسام هوا دا جاي معانا وبشاور علي بتاعه، قالي دا حاجز قبلينا و فضلنا نهزر ويقفش في صدري و يبوسني و يمص ف شفايفي و قالي ما تمسكيه يا آسيا اانتي عمرك ما مسكتيه
بصيت علي منظره قولتله لا دا كبير اوي مش همسكه قالي طب جربي قولتله طب ينفع امسكه من غير ما اشوفه مش عايزه اشوفه دلوقتي قالي ماشي و روحت حطيت ايدي عليه اول ما حطيت ايدي وهشد الشورت* تليفونه رن قولتله باباك بيتصل ههههههه
رد عليه وفضل يتكلم معاه لحد ما وصلنا الشاليه وقولتله طلع هدومك يلا عشان تاخد دوش و مسكت شنطتي وطلعت توب ابيض من غير حمالات و شورت قماش واسع يادوب معدي طيزي ودخلت الحمام اخدت دوش ولبست التوب من غير ستيان و فضلت واقفه مكسوفه اطلع روحت مناديه عليه جالي عند باب الحمام وكلمته والباب مقفول قالي في ايه ما تطلعي هوا الباب معلق
قولتله لا مكسوفه قالي مكسوفه من ايه راح فاتح الباب فجأه وانا بكلمه راح بصلي كده وفاتح بوقه وراح قافل الباب تاني طلعت من الحمام لقيته قاعد ع السرير قولتله سبتني ومشيت كده ليه
قالي لو كنت وقفت ثانيه كمان كان زمانك نايمه ف الارض و بتغتصبي يا آسيا، قعدت جمبه ع السرير وربعت رجلي ووراكي بقت قدامه لقيته اتعدل ومسك صدري وقالي يا لهوي علي الملبن انتي مش لابسه ستيان قولتله لا
قالي يا لهوي انتي مش هتجيبيها ل بر معايا ولقيت بتاعه هوب وقف الشورت ع الاخر راح بص علي بتاعه وبصلي قالي حاولت اسيطر عليه معرفتش، راح ماسكني من رقبتي ب ايده وجايبني عليه و حط شفايفه علي شفايفي ونزل علي ايدي و نزل ب ايده علي بطني وشفايفه لسه بتقطع شفايفي ومره واخده لقيت هووووب شد التوب ولقيت صدري بيترج قدامه والحلمتين واقفين ع الاخر وناشفين وهوا لسه بيبوسني راح منيمني علي ضهري وحط تحت راسي مخده وراح نازل علي رقبتي بلسانه بيلحسلي رقبتي لقيت نفسي خلاص مش قادره روحت ممشيه ايدي علي ضهره و مسكت شعره لقيته نزل علي صدري ومسك صدري اليمين ب ايده اليمين وحطه ف بوقه وبيمص الحلمه وبيعضعضها بلسانه و مسك صدري الشمال ب ايده الشمال وقاعد يلعب ف الحلمه بصوابعه و يشد فيها وطبعا انا اول مره اجرب كل دا ف انا كنت ف دنيا تانيه، لقيته مسك الشورت بتاعي وعايز ينزله ويكمل لحس ف جسمي مرضتش قولتله لا مش دلوقتي راح قالع الشورت لقيته
وبتاعه وقف ف وشي انا رجعت لورا وبلعت ريقي وقولتله طب انا اعمله ايه عشان انت تتبسط قالي تعالي اوريكي راح حط ايدي عليه لقيته سخن اوي وعروقه واقفه جامد اوي وبارزه وراسه حمرا وكبيره، قولتله الحق دا سخن قعد يضحك قالي ما انتي اللي مولعاه وخلاني ادعكهوله وقعدت ابوسه وهوا قعد يدعك بتاعه لحد ما لقيته اتشنج كده وراح مطلع لبن من بتاعه، دي اول مره ليا اشوف كل دا واول مره احس الحاجات دي
قالي هموت وانام نمت وعطيته ضهري وحضني من ضهري وحط وشه عند رقبتي عشان بيحب يشم ريحتي
مفيش دقيقتين لقيته بيتحرك كتير وراح قايم قالي لا مش قادر قولتله في ايه قالي مش عارف انام وانتي طيزك قدام بتاعي كده بحاول اسيطر علي نفسي مش قادر، قولتله هوا ايه علطول كده؟ روحت قايمه بدلع و رقصتله طيزي و قولتله انا نازله البيسين ونزلت اجري ع السلم لحد ما طلعت ع البيسبن وهوا ورايا و بتاعه بيجري قدامه ف الشورت، قلعت الايشارب و نطيت ف البيسين قبل ما هوا ينزل
واول ما شاف الايشارب ع الارض نط ورايا ف البيسين وغطس ف المايه و شاف منظر المايوه من تحت و فضل يبوس ف وراكي وفتحلي رجلي وانا واقفه وهوا ف المايه تحت وراح بايس كسي من فوق المايوه انا اتنفضت راح طالع، قولتله ايه اللي عملته دا؟
راح غطس و باسني تاني ف كسي بس المرادي عض كسي عضه خفيفه من فوق المايوه انا بقيت مش قادره اقف
طلع لقيته بيقولي قصدك دا؟ شاورتله براسي اه قالي لا دا مش انا مش عارف مين بيعمل كده، قولتله طب استني انزل اشوف مين بيعمل كده
نزلت روحت شاده الشورت و بتاعه طلع منه وروحت ماسكاه ب ايدي و قعدت ادعكهوله ف المايه ب ايدي لحد ما نفسي جاب اخره
روحت طالعه اول ما طلعت خطفني بوسه قطعلي شفايفي و راح موديني لحرف البيسين و سند ضهري وحضني و فضل يبوس فيا و يقفش ف صدري قولتله مش قادره اقف مش عارفه ليه راح حاطط ايده علي كسي قالي دا اللي مخليكي مش قادره تقفي
بصتله و سكت و قالي تعالي اوريكي حاجه هتعجبك قولتله تعالا راح رافعني و مقعدني علي سور البيسين و رجلي ف المايه وفتحلي رجلي
وقرب وشه من كسي وراح مطلع لسانه و يا لهووووي علي اللي حسيته
لقيت نفسي بقول ااااه و حاسه بمتعه راح بصلي ف عيني وهوا لسه بيلحس كسي بلسانه وفاشخ رجلي ووشه جوا كسي فضل يلحس كسي ويعمل حركه دائريه كده بلسانه جننتني الحركه دي قولتله اعملها تاني كل شويه اقوله اعملها تاني لحد ما حسيت نفسي هنزل حاجه من كسي قولتله انا خلاص هجيبهم مش قادره راح ماسك الحلمه من فوق المايوه و ب إيده التانيه راح دعك كسي من فوق كده وبلسانه شغال مص ولحس ف كسي لحد ما لقيت نفسي بنزل شهوتي راح ماسكني من راسي وقرب راسي علي بتاعه و قالي امسكيه و مصيه
سرعت و بقيت ادعك بتاعه ب ايدي و امص الراس ببوقي لحد ما لقيته اتشنج وراح ساحبه من بوقي و نزل لبنه ف المايه شديته ونزلنا البيسين و قعدنا نعوم 3 ساعات قولتله كفايه ويلا بينا نطلع طلعنا من الميه ودخلنا الشاليه وأكلنا و قعدنا ف حضن بعض ع الكنبه و شغلنا التي في ونمنا لحد الصبح، صحيت اخدت دوش وظبط نفسي وروحت صحيته، اول ما فتح عينه راح مسك حلمة بزي قرصها ودخل ايده ف الشورت وصل لكسي وقعد يلعب بصوابعه روحت فتحتله رجلي راح مزود الحركه ب ايده بقيت بتنطط علي رجله روحت واقفه وقالعه الشورت وركبت عليه راح شادد الشورت بتاعه وبتاعه واقف زي الحديده قولتله نفسي فيه اوي قالي انتي عارفه ان طيزك بتجنني ومن امبارح بحاول مجيش جمبها عشان فعلا لو مسكتها هفشخها؟ قولتله بجد؟ قالي اه
روحت قايمه و عطيته ضهري ووطيت قدامه و طيزي كلها بقت ف وشه الا الفتله اللي راشقه ف نص طيزي ووطيت اخدت الشورت من الارض ولفيت قولتله هلبس بقا عشان خايفه علي التوتا بتاعتي
و قومت مشيت قدامه وانا لابسه الكلوت لقيته بيحط المخده علي وشه وقالي البسي يا آسيا انا كل دا ماسك نفسي عنك ضحكت و لبست الشورت وقعدنا فطرنا وقولتله انا عايزه اخرج اتمشي قالي ماشي لبسنا وخرجنا وروحنا علي بعد المغرب دخلت خدت دوش ولبست فستان اسود علي اللحم وطلعت لقيت حسام نايم تليفونه رن اخدته عشان ميصحاش ووقفت ف البلكونه وفتحت تليفونه دخلت ف الاستوديو لقيته مليان افلام سكس شغلت واحد اتفرجت عليه لقيت نفسي مهيجتش خالص قفلت الفون وحطيته جمبي و حطبت السماعات ف ودني وشغلت اغاني وفجأه لقيت حاجه ناشفه ف نص طيزي من فوق الفستان ولقيت حسام بيحضني من ضهري بس انا كنت اترعبت لاني كنت سرحانه فضل يهديني وهوا حاشر بتاعه ف طيزي من ورا لقيتني هيجت ماسك بزي وفضل يشد الحلمه وانا ف البلكونه وهوا حاضني من ضهري وراح قالي اثبتي عشان انا علي اخري وراح رافع الفستان وشال ايده من علي بزي حطها ف بوقي واخد من ريقي وبل زبه و حشره بين فلقة طيزي وبقا يحركه وهوا ضامم طيزي ب ايده لقيته بيقول يا لهوووووي ازاي طيزك طربه وناعمه كده؟
انا كنت خلاص هيجت خالص فضلت افنسله وروحت لفيت و شديته ودخلنا الاوضه قعدت عالسرير و قولتله دخله ف طيزي
بصلي ب استغراب و قالي هيوجعك قولتله هستحمل قالي طب هاتي زيت او كريم عطيته زيت
و نيمني علي بطني ونام جمبي و فضل يبوسني ف شفايفي و يلعب ب ايده ف شعري و ايده التانيه بيلعب ف طيزي
راح مدخل صوباع ف طيزي اتوجعت سنه صغيره فضل يلعب بصوبعه شويه وراح مدخل التاني قولتله لا دخل بتاعك مش عايزه صوابعك كنت خلاص هيجت ع الاخر و عايزه يحشر بتاعه الكبير دا جوايا، قالي طب بصي هوا هيوجعك اول ما يدخل بس شويه و هيبقا حلو
قولتله ماشي راح نايم علي ضهري و راح حاطط زيت علي بتاعه و حط راسه علي فتحة طيزي قالي دي مش ضيقه
دي تقريبا مفيش فاتحه راح حاطط مخده تحت بطني و نزل بلسانه علي فتحة طيزي و قعد يلحسلي خرم طيزي ويفتحه ب ايده و ايده التانيه بتلعب ف شفرات كسي لقاني خلاص بتأوه جامد و بنزل مايه من كسي
راح اخد المايه دي وفضل يمشي زبه علي كسي وطيزي وراح حاطط راس زبه علي طيزي و مسك شعري جابه علي جمب و حط شفايفه علي رقبتي و راح مدخل بتاعه مره واحده انا صوت و كتمت وشي ف المخده وهوا فضل مثبت بتاعه جوايا و بيبوسني وبيحاول يهديني وقالي سيبي نفسك شويه هديت شويه بس حسيت بحرقان فظيع قالي اطلعه قولتله لا راح ابتدا يتحرك و الوجع اتحول لمتعه و بقيت ارفعله طيزي لفوق بس فعلا زبه كان كبير كان فاشخ طيزي نصين فضل ينيك ف طيزي وانا وهوا جبنا مع بعض اول ما طلعه جريت ع الحمام جه ورايا وملالي البانيو ونيمني فيه و فضل يبوس فيا لحد ما هديت
قومت و طيزي هدت شويه و لقيت عليا الفوطه و طلعت لقيته حسام فالبلكونه اول ما شافني جالي وحضني و قالي معلش مكنتش عايز اوجعك بس هيا ف الاول بس كده، مردتش علبه و دخلت الاوضه وقفت اسرح شعري، قالي انتي مش بتكلميني ليه؟ مردتش عليه
راح جه حضني من ضهري و قالي مش بتردي ليه مخصماني؟
روحت اخداه من ايده وقعدته ع الكرسي و قعدت علي حجره و قولتله طيزي اللي زعلانه منك قالي طب قومي والبسي حاجه عشان مهيجش تاني ومش عايز اعمل حاجه توجعك تاني قولتله حاضر و قومت وقفت قدامه وروحت شاده الفوطه وقعتها ف اقل من ثانيه كان زبه وقف
مش عارفه ازاي كده قولتله معلش الفوطه وقعت بدلع كده روحت لافه وعطياه ضهري ووطيت اخدت الفوطه ورجعت بطيزي عليه و قولتله شوف كده الخرم اتفتح راح نزل علي طيزي بلسانه وقعد يدخل لسانه فيا و راح قايم واقف و زنقني ف الحيطه و مشي بتاعه علي كسي من ورا لقاه مبلول راح بل زبه وحطه ف طيزي تاني بردو وجعني بس انا قررت استمتع روحت رافعه ايدي ع الحيطه و فنستله طيزي وجبت ايده حطيتها علي بزي وحسيت بنار ف طيزي مطفاش النار دي غبر اللبن لما حسام جابهم وقالي اهدي بقا و كفايه عشان انتي متتعبيش انا معنديش مشكله اشتغل كده للصبح قولت لا كفايه ودخلنا نمنا و صحيت الصبح قومت و فطرنا و حضرنا الشنط و قالي مفيش اي حاجه قبل ما نمشي فولتله لا خالص ومش قادره قالي ماشي وظبطنا كل حاجه و احنا خلاص طالعين علي باب الشاليه وماشين و شنطنا ف ايدنا لقيته ضربني علي طيزي جامد انا ثبت مكاني من الضربه راح ضاحك ومكمل وطالع من الباب
روحت ماسكه ايده و شديته دخلته قالي في ايه قولتله انت عملت ايه؟ ضحك روحت لافه وعطياله طيزي
قولتله انت عملت ايه؟ راح ضاربني تاني لقيت نفسي هيجت اوي روحت قافله باب الشاليه و فتحت النور وهوا واقف مش فاهم حاجه روحت سانده علي البار و نزلت البنطلون و قولتله قلعني الكلوت دا و فنست ف وشه بصلي ب استغراب بس طبعا كان بتاعه وقف خلاص
وطي و مسك الفتله بتاعة الكلوت وشدها و خلاها تطرقع علي خرم طيزي انا اتنفضت و فنستله وفشختله رجلي راح عاملها تاني و منزل الكلوت و قعد يلحس خرم طيزي وراح مطلع زبه وبله ب ايده و حاشره ف طيزي وهبدني ف طيزي و بقا يطلعه كله و يذخله كله مره واحده قولتله اححححححح ايه دا حلو اوي انت بتعمل ايه قالي بنيكك لقيت جسمي قشعر و هيجت زياده قولتله بتعمل ايه مسمعتش قالي بنيكك ف طيزك و راح ضاربني تاني علي طيزي اووووووف ع الاحساس روحت لفيت ايدي و حطيتها علي طيزه وبقيت بزقه عليا عشان ينيكني
هوا هاج من هيجاني وفضل يرزع ف طيزي لحد ما جابهم ف طيزي و لبسنا وطلعنا و روحنا البيت اتقتلت نوم
حسام وصلني لحد البيت طلعت اترميت نمت و طيزي كانت وجعاني خالص فضلت يومين مش عايزه انزل من البيت خالص
و بعد كده ابتديت انزل و اروح اقدم ف الكليه وقدمت وخلصت وحسام طبعا معايا ف كل دا
عدا 5 شهور دخلت الكليه و طبعا احنا مش مع بعض ف الكليه هوا اخر سنه ليه وانا لسه ببدأ
مقابلاتنا قلت شويه وانا انشغلت شويه بقا عندي صحاب كتير لحد ما اتصل بيا حسام وقالي ان خطوبة اخوه كمان اسبوع
قالي حضري نفسك عايزك تبقي مكنه عشان هعرفك علي اهلي
جالي عند البيت واول ما ركبت قالي تعالي نتصور اتصورنا سوا ف العربيه
قولتله مش عايز تعرف لابسه ايه تحت الفستان وغمزتله
قالي لا مش عايز اعرف قولتله متاكد؟ راح جازز علي سنانه وقالي اه متاكد وكلمه كمان هفتح باب العربيه واوقعك منه
روحت فاتحه رجلي وبانت الفاتحه اللي ف الفستان راح مفرمل ب العربيه وقالي ايه الفاتحه دي انتي هتروحي الفرح بيها
قولتله لا طبعا هنسيبها ف العربيه هههههه اتنرفز و قالي مش بهزر مينفعش حد يشوف جسمك كده
قولتله مش بتبان غير لما بمشي او بمد او أبينها أنا وروحت فاتحه رجلي اكتر والفاتحه بانت اكتر بلع ريقه و مشي ب العربيه
و قالي طب انتي عايزه ايه بتهيجيني ليه اعمل ايه ف العربيه و الفستان و البدله والحوسه دي
قولتله مش عايزه حاجه بس بحب اشوفك هايج عليا دا اكتر احساس بيرضيني
سكت خالص وفضل سايق و باصص قدامه وصلنا الفرح ودخلنا القاعه عرفني علي اهله
خلص الفرح وملقيتهوش و انا مستنياه يجي ياخدني عشان يروحني قالي لا تعالي دا بابا حاجز عشا ف الفندق هنا وكل العيله هتبات ف الفندق كلمت ماما وقولتلها اني صحبتي تعبت شويه وهروحها البيت
دخلت اوضته نيمته ع السرير و فتحتله رجله وقعدت تحت رجليه مسكت زبه حطيته ف بوقي و قعدت امصه بنهم كان بقالي كتير ممصتهوش كنت جعانه مص من زبه
وهوا كان هايج ع الاخر راح قام مره واحده وشالني و قلبني نيمني علي ضهري و قطع الكلوت بتاعي وهجم علي كسي و قعد يمصه جامد و يعضه بسنانه لحد ما اتعورت بس حسيت اني مستمتعه و راح قالبني نيمني علي بطني و قالي فنسي وريني طيزك الهايجه دي
رفعتله طيزي لفوق و فتحتهاله ب ايدي الاتنين هيجته اكتر
قالي بتفتحي طيزك ليه عايزه ايه روح حاطه صوباعي ف بوقي و مصيته وحطيته ف خرم طيزي
راح ممشي زبه علي كسي لقاه غرقان فضل يمشيه علي كسي وياخد من مية كسي و قالي هركبك من غير كريم ف طيزك
وراح حاطط راس زبه ف طيزي و قالي افردي نفسك فردت جسمي و ريحت طيزي وقالي بحبك يا آسيا
ملحقتش ارد عليه بتاعه كان خارم طيزي صوتت و دمعت من الوجع وهوا مش معايا خالص هوا مركز ف طيزي فضل يهبد ف طيزي وانا الوجع اتحول لمتعه لقيته سرع اوي وراح جايبهم ف طيزي وانا نايمه علي بطني وهوا نايم عليا
بعد ما جابهم جه يشيل زبه من طيزي قولتله لا واتكيت ب ايدي علي طيزه، قالي عايزه ايه؟
روحت رفعت طيزي كاني انا اللي بنيك نفسي وقولتله نيكني علي اللبن اللي ف طيزي عايزه طيزي تترج تحتيك انا بحب النيك ف الطيز اوي
يلا بقا دلع طيزي اللي محرومه من بتاعك راح حط بوقه جمب ودني قالي اسمه زب حسيت اني هيجت اكتر لما سمعت الكلمه دي قولته اسمه ايه تاني كده؟ قالي زب وراح رازع ف طيزي قالي اللي بيكيفك دا اسمه زب قولتله اممممممم اسمه حلو اوي هيجني
قالي انتي تهيجي بلد قولتله بتحب تنيكني ف طيزي و تدخل زبك كله ف طيزي؟ قالي ااااااه
قولتله بس انت زبك كبير وانا طيزي صغيره مش قده حلو اوي النيك علي اللبن يا حبيبي و روحت رافعه طيزي اوي حسيت ان بتاعه هيخرمني
فضلت اهيجه ب الكلام لحد ما جابهم ف طيزي و فضل بتاعه جوايا و لسه واقف !!
قعدت علي حجره وعطيته منديل و قولتله نشفلي جسمي مسك المنديل وبص ع الحلمه و قالي هيا علطول هايجه الحلمه دي البز دا هيجنني هوا وحلمته وحط المنديل علي زبه ولف زبه ب المنديل و قالي تعالي انشفلك كسك كان قاعد علي كرسي من غير ايد
ركبت عليه وهوا قاعد و كسي بقا علي زبه و مسكت زبه و هوا ملفوف ب المنديل و حطيته علي كسي و فضلت ادعك كسي بيه و قومت من عليه و قومته و قعدت ع الكرسي مكانه و فشختله رجلي و قولتله تعالا مص كسي قالي لا
روحت شديته من راسه وجبت راسه علي كسي وقولتله مص و فضلت ازق راسه علي كسي راح طلع لسانه وفضل يمصلي ويحرك لسانه و يمسك زنبوري ب ايده و يشده بشفايفه و يعضعض ف كسي بسنانه عض خفيف لحد ما نزلت شهوتي و لسه بردو هايجه نيمته ع الارض و ركبت عليه و مسكت زبه و حطيته علي فتحت طيزي و سندت ايدي علي رجله و نزلت مره واحده بطيزي علي بتاعه حسيت اني اتفشخت فعلا ودمعت م الوجع بس فضلت اتنطط عليه ووشي ف وشه وهوا مغمض عينه من المتعه ووقفت تنتيط راح بصلي وقالي وقفتي ليه
قولتله العبلي ف كسي وانا حاطه زبك ف طيزي كده راح حط ايده علي كسي و فضل يدعك ف كسي و انا بقيت بتنطط اسرع راح عادل نفسه و ساند ضهره ع السرير و مسك وسطي ب ايده و قعد يطلعني وينزلني علي زبه لحد ما نزلت عسل كسي وراح حاطط ايده علي كسي واخد كل اللي نزل مني و قعد يمص صوابعه و جاب لبنه ف طيزي
قومت دخلت الحمام نضفت نفسي و قومت لبست الفستان من غير كلوت عشان هوا قطعه وكان مضايق اني لابسه كده و هوا قام اخد دوش و نزلنا ركبنا العربيه و ف طريقنا للبيت مسكت ايده و قولتله الحقني قالي في ايه قولتله كسي بياكلني
قالي لا بره نعد محترمين احنا ف الشارع روحت قافله ازاز العربيه كله وفشخت رجلي ع الاخر ورفعت الفستان و قعدت امشي ايدي علي وراكي وعلي كسي قالي يا بنتي بطلي هيجان هنيكك ازاي هنا انتي مشبعتيش قولتله شكلي لما بتناك بجوع نيك اكتر مش بشبع
قالي طب هعمل ايه احنا ف الشارع نرجع البيت تاني قولتله لا بس هات ايدك اخدت ايده وحطها علي كسي قالي احيه انتي بجد هايجه دا كسك مولع قولتله شوفت بقا قالي يا لهوي يا آسيا انتي كل دا ومتناكتيش ف كسك اومال لو نيكتك ف كسك هتعملي ايه و راح شايل ايده و مزعقلي قالي اهدي بجد احنا ف الشارع اتضايقت اوي وفضلت ساكته راح راكن و قالي مش هتروحي وانتي زعلانه طب تعالي اصالحك و جاي يبوسني بعدت عنه بصلي ب استغراب كده روحت مشوراله علي كسي، بصلي اوي كده قولتله هوا دا اللي عايز يتصالح
قالي طب ازاي اعمل ايه قولتله معرفش هفضل زعلانه ومش هتعرف تصالحني خالص لو روحت
بص حواليه لقا انه راكن ف حته فاضيه خالص مفيهاش غير مباني بتتبنا وفاضيه كلها
قالي طب نطي اعدي ورا من غير ما تباني نطيت ورا وهوا نزل و نمت علي ضهري و فشخت رجلي وطبعا الفستان كأنه مش موجود جه يفتح الباب اللي ورا لقاني مفشوخه قدامه وكسي ظاهر وفاتحاه ب ايدي قالي يخربيتك لمي نفسك دخل العربيه وقفلها
و مسك وراكي ونزل علي كسي و فضل يمصه ويقولي يا لهوي علي هيجانك بتاعك بينزل عسل بالهبل في ايه يا بت مالك وانا ف دنيا تانيه
قولتله اي اه اه بدلع كسي يا حسام قاللي ماله قولتله فيه نار مش هيطفيها غير زبك راح مقعدني وطلع زبه من البنطلون وفضل يدعك زبه ف كسي من بين الشفرتين بس مكناش عارفين نعد راح قومني وقعد هوا ع الكرسي و قالي اركبي عليا ركبت عليه و مسك زبه وهوا واقف و فضل يحكه ف كسي و انا موحوحه وفي نار قايده ف بزازي وحلماتي و كسي لحد ما نزلت مايه من كسي كتير بصلي و استغرب قالي ايه كل دا قولتله مش عارفه قالي طب يلا عشان نتحرك قولتله طب وبتاعك اللي واقف دا قالي مش هينفع خلاص قولتله لا عدلت نفسي عليه و قالي بتعملي ايه يا مجنونه قولتله هريحك انت كمان و نزلت ب طيزي عليه
الموضوع كان صعب اوي ف العربيه بس هيجته و بوسته من رقبته و اتنطتت بسرعه لحد ما جابهم ف طيزي وعدلت نفسي
و قومت قعدت قدام تاني وهوا نزل وقف بره شويه وركب العربيه و ساق و فضلنا ساكتين لحد ما وصلت البيت
قالي مالك قولتله مبسوطه وانت قالي خرمان نوم ضربته علي دماغه وقولتله معاك موزه زي دي و تقولي نوم قالي بصي كده وروحنا متصورين
فضلنا سنه مع بعض مش بنعمل حاجه وكل ما اقوله عايزاك يقولي انا هموت عليكي بس مفيش مكان واتخرج من الكليه بعديها بفتره اشتغل ف الكليه
لقيته بيتصل بيا وقالي تعليلي الكليه ضروري روحتله الكليه لقيته اخدني ودخلني مكتب و قفل الباب علينا و قالي دا مكتبي استلمته انهارده و قولت انتي اول حد لازم تشوفيه فرحت اوي و حضنته وفصلت اتنطط و قالي كله مشا من الدور دا ما تيجي و بيحط ايده علي طيزي
قولتله لا انا هخاف هنا قالي بقولك امان انتي عارفاني اكيد روحت حاضناه و قولتله هموت عليك اوي راح بايسني و قطع شفايفي فعلا
و قلعني البنطلون وخلاني ب التيشيرت وفك الستيان بتاعتي و قالي تعالي مصي زبي
نزلت علي ركبتي وهوا واقف ومصيت زبه و كنت مشتقاله اوي فضلت امصه وهوا يقولي يلا قومي انيكك وانا مش عايزه اقوم ويشدني وانا ماسكه ف زبه مش عايزه اسيبه فضلت امصه لحد ما جاب لبنه ف بوقي تفيت اللبن ووقفت و سندت ع الحيطه و فنست طيزي لقيته بيبل زبه روحت زقيته وشاورتله علي طيزي نزل علي ركبته و فشخ رجلي و قالي طيزك هتجنني يا آسيا
بحلم بيها كل يوم ونزل بلسانه علي خرم طيزي وقالي يا لهوي خرم طيزك بقا اضيق من الاول
فضل يلعب ف كسي وانا واقفه وهوا قاعد تحتيا علي ركبه و بصوابعه يدخل صوبعه ف طيزي لحد ما فتح الخرم شويه قولتله بتعمل ايه قالي ببعبصك اممممممم حلوه اوي البعبصه دي و قولتله نيكني مش قادره اقف علي رجلي خلاص
راح مسك زبه وبله و رشقه ف طيزي مره واحده وحط ايده علي بوقي عشان مصوتش بس عضيته جامد لحد ما طيزي ابتدت تفك و قولتله نيك بالراحه عشان ماتوجعش، ناكني بالراحه قولتله لا مش بحب النيك بالراحه نيك بسرعه لقيته اشتغل ف طيزي شبه المكنه فضل يهبد ف طيزي و يلعب ب ايده ف كسي لحد ما خلاني جبتهم مرتين و هوا جاب لبنه علي طيزي من بره و دعك طيزي ب لبنه و ضربني عليها و قالي يلا البسي لبست وخرجنا و معرفناش نتقابل تاني ف المكتب عدت سنه وانا شاطره ف كليتي وهوا بيترقا ف شغله لحد ما لقيته ف يوم بيقولي انا ورايا مشوار مهم اوي فضلت اسأله رايح فين قالي هقولك بعدين
لقيت ماما و بابا ف اوضتهم و الباب بيخبط بفتح لقيت حسام لابس بدله وماسك بوكيه ورد أبيض وواقف ع الباب اول ما شوفته برقت و سكت و راح غامزلي وباعتلي بوسه وانا مش فاهمه حاجه لقيت هدير طلعت من الاوضه و بابا و ماما طلعو وقالولي هتسيبي للناس واقفه ع الباب بصيت ورايا كده لقيت بابا لابس بدله وماما متشيكه بلف لقيت ام حسام وابوه واخوه طالعين من الاسانسير
كل دا وانا ببص وساكته راحت هدير زقتني وقالت للناس اتفضلو وكله بقا بيضحك علي منظري وانا متنحه
حسام و اهله دخلو و قعدو يتكلمو وطلبو ايدي من بابا و حسام كان جايبلي خاتم تحفه وقرينا الفاتحه و كل دا و انا مصدومه
بعد شهرين حسام. اتفق مع بابا انه عايز يعمل خطوله وكتب كتاب بابا وافق انا كنت متردده بس وافقت بعد كده وعملنا كتب كتاب وكانت ليله جميله اوي وروحت وشوشت بابا ف ودنه و رجعت لحسام قولتله تعالا وطلعنا من الروف و نزلنا الدور التالت ف الفندق و فضلت شاداه من ايده وهوا مش فاهم في ايه قولتله امشي ورايا بس ووقفته ودخلنا مكان شبه المكان اللي بيغيرو فيه ف الجيم
روحت سانده ب ايدي علي الدولاب اللي قدامي وقولتله نيكني ف طيزي واوعي تبهدلني عشان لما نطلع ميبانش علينا حاجه
ورفعتله الفستان و طيزي بانت قدامه ببص لقيته واقف زي ما هوا ماتحركش روحت ممشيه ايدي علي زبه من فوق البنطلون واخدت ايده و مشيتها علي طيزي وقولتله اضربني علي طيزي خليها تحمر ومسكت طيزي ب ايدي و فضلت ادخل صوبعي ف خرم طيزي راح بص حواليه و قالي يا بنت المجنونه وراح مطلع زبه وجه يحطه علي طيزي قولتله لا اضربني الاول
راح ضربني علي طيزي وانا بقيت بوحوح من الهيجان و بلعب ف كسي ب ايدي و كل ما يضربني افنسله اكتر لحد ما طيزي احمرت علي الاخر و بقيت مش قادره حتي انه يلمسها راح حاشر زبه مره واحده ف طيزي و فضل يهبد ف طيزي و انا اقوله انت بتعمل ايه بتنيك حبيبتك ف الفندق كده واحنا لسه لابسين فستان الخطوبه والبدله اومال لما نروح بيتنا هتعمل ايه هتنيكني ف كسي صح
و انا بلعب ف كسي وهوا بينيك ف كسي لحد ما انا جبتهم و اول ما حسيت انه قرب يجيبهم قولتله حبيبي هات المنديل اللي ف جيب بدلتك طلعه قولتله هات لبنك علي المنديل دا راح مطلع زبه من طيزي ولبنه اتنطر ع المنديل وملا المنديل
قالي ليه ع المنديل قولتله حط كلوتي جواه و شيلهم ذكري كتب كتابنا
طلعنا لقيناهم لسه هايصين و بيرقصو مقعدناش طبعا روحنا ورقصنا و كان يوم تحفه نزلنا ركبنا العربيه قعدت جمبه و قال لبابا روح انت بعربيتك وانا هجيب آسيا بعربيتي اول ما قعد ف العربيه لقاني واقفه فتحلي الباب و قالي ما تركبي بصيت حواليا و دخلت العربيه و اتوجعت
قالي مالك قولتله مش قادره خالص اعد علي طيزي فضل يضحك قولتله طيزي مفشوخه من بتاعك ومن الضرب قالي عشان متهيجينيش تاني

بعد سنه من كتب كتابي انا وحسام
لقيته بيكلمني و بيقولي بلا ننزل ندور علي شقه استأذنا بابا و ابتدينا ندور علي شقه لحد ما لقينا شقه زي ما احنا عايزين و استقرينا عليها و اشتريناها
كنت زهقت بقا من الملل والروتين وقالي اعملي حسابك بكره هتقضي اليوم معايا ف الشقه عشان في حاجات عايزه تتوضب ف الشقه هنعملها بنفسنا
عدا اسبوع و مكلمنيش فيه غير مرتين او تلاته وبتصل بيه مش بيرد او بيرد و بيقصر ف الكلام و صوته دايما متضايق
و فجأه صحيت علي اتصال حسام بيقولي الحقيني يا آسيا اتخضيت قولتله في ايه انت فين قالي ف الشقه قولتله شقتنا مردش
كلمت اخوه و هديت نفسي سالته قولتله حسام فين اصل بتصل بيه مش بيرد قالي حسام من امبارح متعارك معاهم ف الببت و ساب البيت و راح شقته تقريبا
لبست و نزلت ع الشارع علطول اخدت تاكسي و طلعت ع الشقه قعدت اخبط و بعدين افتكرت المفتاح لقيته و فتحت لقيت حسام مرمي ف الارض و جنبه ازايز خمره و سجاير مرميه اتصدمت من المنظر
سندته و دخلته وقعدته ف البانيو و فتحت عليه مايه سقعه وهوا ساكت خالص ولفيته ب الفوطه و دخلته ع السرير و قعدت جمبه لقيته راح ف النوم
لميت الشقه قعدت جمبه ع السرير و ضامه رجلي و بصاله مستنياه يصحي شويه و لقيته فتح عنيه مسك ايدي و اخدني ف حضنه ونيمني ف حضنه صحينا لقينا عدا 3 ساعات لقيته صاحي و باصص للسقف و ساكت صحيت بوسته ف خده وقومت راح شاددني جه يتكلم روحت حطيت صوبعي علي شفايفه راح سكت اتصلت بماما و قولتلها ان هدير تعبانه شويه ولازم ابات معاها وافقت عشان هدير صحبتي من صغري و كانت بتبات عندي من زمان بصلي و قالي هتباتي قولتله اه اخدني ف حضنه و حط راسه علي صدري
واخدته ف حضني اوي و فضلت حاضناه و قولتله نام ف حضني لقيته نام وراح ف النوم خالص فضلت صاحيه بفكر ايه اللي وصله لكده مش عارفه
اول ما فتح عينه باس ايدي و بوسته من خده و حضنته قالي انا بحبك انا اسف هزيت راسي و سكت
و قومت اخدت دوش و لبست قميصه علي اللحم يدوب معدي طيزي بس
قالي قومي ارقصي وقعد يطبلي و قعدت ارقصله و اتدلع عليه و اتمايل و احط طيزي ف وشه واوطي و بزازي تبان من القميص لقيت زبه وقف روحت شديته و قعدنا نرقص سوا و احك طيزي علي زبه و هوا يشدني من وسطي علي زبه
و انا برقص راح شاددني و زانقني ف الحيطه بس زقني جامد اتخبطت قولت يمكن مش قصده
وراح مطلع زبه وكان ناشف اوي وعروقه واففه بغباء وكان سخن مولع و حشره ف طيزي وجعني اوي قولتله لا طلعه واجعني اوي
وهوا ولا معبرني لقيته قاعد ينيك ف طيزي وانا بتوجع قدامه و سايبني
شديت نفسي منه لقيته راح شاددني و منيمني ع الارض و عايز يدخله ف طيزي ب العافيه قولتله حسام فوق مالك في ايه انت بتوجعني مبيردش عليا راح مبعبصني ف طيزي بصوابعه قولتله اي مش قادره يا حووس طيز حبيبتك بتوجعها راح ضربني ب القلم انا اتصدمت
راح زاققني ع السرير و حشر زبه ف طيزي و فضل ينيك فيا وانا بتألم بس اول ما ضربني علي طيزي لقيت نفسي متمتعه و زبه بقا بيرج طيزي
و هوا يقولي عايزه تتناكي يا شرموطه جيالي لحد هنا عشان تتناكي عايزه ايه هاه مردتش عليه بس كلامه هيجني
راح ضربني قلم حسيت ان الدنيا بتلف بيا قالي قولي عايزه ايه قولتله انا جيالك عشان تنيكني و تكيف طيزي بزبك الكبير اللي فاشخ طيزي
فجأه لقيته نيمني علي ضهري و فشخ رجلي علي الاخر بقت ايده اليمين بتدعك زنبوري و لسانه بيفرش بيه كسي و صوابع ايده الشمال بيبعبصني بيها ف طيزي وانا بقيت ماسكه حلمة بزي بشدها من الهيجان و قاعده اقوله. هموت. من الهيجان انت بتعمل ايه بتنيك حبيبتك
بصلي. و قالي بنيك شرموطتي قوليلي بقا بتتكيفي من ايه قولتله من زبك
راح قايم وصوابعه لسه ف طيزي و راح ممشي زبه علي كسي وكان واقف و عروقه كان شكلها يخوف و صوابعه بتبعبص طيزي كل دا كان مهيجني و فجأه لقيته دخل زبه ف كسي قولتله انت عملت ايه وانا بقوله كده لقيت حاجه سخنه مولعه ف كسي ف كتير جدا برقت قولتله انت فتحتني و كمان جبت ف كسي زقيته من عليا و جيت اقوم لقيت اني مش قادره ببص لقيت السرير عليه ددمم وزبه عليه دم
اتسندت ودخلت الحمام و قفلت علي نفسي و فضلت اعيط فضلت كده لقيته نام وهوا قاعد خوفت يكون حصله زي الصبح
و صحيته لقيته صحا قولتله تعالا نام ع السرير قام وراح ع السرير بصلي كده و زي ما يكون فاق قالي ايه دا مال وشك وبيحط ايده علي وشي
ف رجعت لورا خوفت منه برق اوي وقالي انا !! انا اللي عملت كده هزتله راسي اه بيبص لقا دم علي الملايه بص علي بتاعه لقاه كاشش ونايم وعليه ددمم فضل قاعد ع السرير و انا قاعده علي كرسي ف اخر الاوضه احنا الاتنين صاحين مش بنتكلم
فضل باصص و ساكت ومش بيرد عليا قالي آسيا امي بتخون ابويا اتصدمت بس مردتس ابينله
قولتله شوفتها بعينك؟ قالي اه فضلت ساكته راح بصلي وقالي روحي انا مش بتحكم ف نفسي وانا غضبان واتطمنت عليه وروحت

صحيت تاني يوم لقيت نفسي عايزه اكلم ام حسام كلمتها صوتها كان تعبان اوي قولتلها انتي كويسه قالتلي لا مش كويسه بس لو تقدري تجيلي يكون احسن قولتلها ماشي بس قابليني بره بعد 3 ساعات قابلتها بره قالتلي متعرفيش حاجه عن حسام
قولتلها لا متعاركين بقالنا فتره ومش بنتكلم قالتلي حصل حاجه مش هينفع احكيها لحد وانا خايفه و محتاجه اتكلم وانتي زي بنتي
اول ما قالتي كده مسكت التليفون و شغلت الريكورد و حطيت الفون قدامها علي ضهره
انا : اتفضلي احكي لو هينفع و لو مش هينفع قوليلي اساعدك ب ايه
ام حسام بتحكي :في واحد صاحب عمك عادل جه أجر شقه ف العماره عندنا ف الطالعه و النازله يخبط عليا و يقولي محتاجه حاجه اقوله شكرا ومره ركبت الاسانسير معاه لقيت عينه بتاكل جسمي
في مرة لقيت حد بيتصل علي التليفون الارضي ولقيت واحد بيسأل علي حسام قولتله مش موجود سألني علي ماجد اخوه
قولتله بردو مش موجود انت مين؟ طب انت مين قفل السكه كبرت دماغي مفيش 10 دقايق و لقيت الباب بيخبط
دخلت حضرت الفلوس لاني متأكده انه بتاع السوبر ماركت ولبست الاسدال
بفتح الباب لقيته سعيد صاحب عادل و شايل كرتونة. مايه و اكياس ف ايده بصتله ب استغراب قالي
الولد بتاع الدليفري بتاع السوبر ماركت لقيته شايل حاجات كتير طالع بيهم العماره قولتله هات اشيل معاك اساعدك
قالي ماشي لما عرفت انه طالع هنا قولتله انا هاخد حاجة. استاذ عادل ادخلهاله وهوا طلع ب الاوردر التاني فوق
وانا بصاله و ساكته قولتله طب فلوسه قالي حاسبته بصتله ب استغراب قالي انا كل دا شايل مش هتاخدي مني طيب
جيت اخد منه قالي لا المايه تقيله خليني ادخلهالك قولتله لا صمم و دخل حط الكرتونه ف المطبخ وانا حطيت الاكياس و الباب مفتوح
وروحت وقفت عند الباب لقيته بيقولي لو ممكن كباية مايه بجيبله كباية المايه و بلف اديهاله لقيته بخ سبراي ف وشي و عيني حرقتني و اوي كباية الميه وقعت و بقيت بخبط ف كل حاجه ومش حاسه غير ب ايده بتشد هدومي وانا بحاول اقاوم بس جسمي كأنه متخدر
و ف اقل من دقيقه لقيت جسمي ساب و مش قادره اقف علي رجلي مش متخدره اوي بس مفيش نفس اقاوم ولا حتي احرك صوابعي
و لساني كأنه اتشل لقيته قلعني هدومي كلها و بقيت ملط  وراح هجم عليا و ركبني و اغتصبني لحد ما لقيت جسمي بيفك و لسااني بيفك
ابتديت ازقه واصوت اول ما ابتديت اتحرك لبس هدومه وفتح الباب و جرا قولتلها و بعدين
ام حسام : فضلت مرميه مكاني حوالي ساعه فضلت احاول اقوم لحد ما رجلي إبتدت تفك قومت دخلت الحمام و اترميت ف البانيو
وانا منهارده ومش قادره اتكلم ولما فوقت خالص و جسمي فك من المخدر قلت طب هعمل ايه اقول لمين و اللي هحكيله هقوله ايه
روحت لحسام وقعدت معاه و قولتله احكيلي شوفت مامتك ازاي ف اللي انت قولته؟ قالي مشوفتش انا اتبعتلي علي الموبايل مقطع فيديو ليها
قولتله طب ممكن اشوفه مردش عليا اخدت التليفون وشوفته المقطع عباره عن امه عريانه خالص وواقفه ف مطبخهم وسانده بجسمها علي الرخامه ومفنسه وواقف وراها سعيد لابس تيشيرت ومش قالع البنطلون منزله تحت بس
ام حسام طيزها حلوه اوي وكبيره وبيضا وبزازها مدلدله وحلمتها كبيره وشعرها طويل مغطي ضهرها و سعيد زبه رفيع بس طويل
ف المقطع سعيد بيبل زبه ب ايده و بيحشره ف كس ام حسام من ورا وهيا ملهاش اي رد فعل و بيرزع ف كسها وهوا زانقها من ورا وماسك حلماتها و بزازها بتترج جامد من النيك و هوا بينيك ف ام حسام وبيتكلم وهوا بينيكها بس صوته مش طالع ف الفيديو و جاب لبنه ف كسها و هيا زي ما هيا ف مكانها والفيديو بيخلص علي كده بصيت لحسام و عزرته علي اللي هوا فيه حضنته و قولتله انا معاك متقلقش اترمي ف حضني وقولتله هات الهاند فري و اسمع اللي هشغله دا و ركز حط الهاند فري و شغلتله الريكورد بتاع مامته معايا
فضل حاطط الهاند فري و بيسمعو بعد ما الريكورد خلص شال الهاند فري و فضل ساكت وانا فضلت ساكته بعتله الريكورد علي تليفونه و سبته وفهم ان امه مش شرموطة ولا بتخونه
و بعد الموضوع دا بشهر لقيت حسام بيتصل بيا بيقولي انه جاب مهندس ديكور يظبط الشقه و اجي اقف معاه ف الشقه عشان اختار كل حاجه بنفسي روحت الشقه و ابتدينا نوضب الشقه و المهندس ابتدا شغل و ف يوم و المهندس موجود ف الشقه لقيت حسام قالي تعالي و اخدني الاوضه و حضني و هجم علي شفايفي قومت قفلت البلكونه وقلعت البنطلون والكوتشي وفضلت ب التيشيرت علي الكلوت
وقعدت علي حجره قولتله عايز ايه قالي انتي بتهيجيني يعني قولتله لا انا بس عايزه اعد براحتي معاك
ومنمتش كويس ف هكمل نومي وقومت ومشيت لحد السرير و انا طيزي بتتهز قدامه قالي جسمك أحلو اوي و بقيتي مكنه
بصتله قولتله مكنه !! ونمت ع السرير وبقيت بمشي ايدي علي وراكي كده
قولتله ايه مكنه دي؟ وروحت مفنسه طيزي ف وشه راح قالع البنطلون والتيشيرت و زبه هيخرم البوكسر وراح نايم جمبي و قالي المكنه دي يا ستي حاجه كده بتتركب و بتمتع اللي راكبها واللي يركبها مره ميعرفش يبطل ركوب
بس الفرق بقا انك مكنه مستورده وتقفيل نضيف مفيش منك اتنين ف البلد دي و حط ايده علي بزازي من تحت التيشيرت
قولتله بتعمل ايه قالي بسخن المكنه قلعني التيشيرت وانا كنت خلاص بقا سخنت اوي ونفسي اتناك ف كسي بكيف كده
قلعت التيشيرت و فضلت ب الكلوت اللي هوا اصلا كله فتله داخله من اول كسي لحد طيزي وبيتربط من الجمبين
نزل علي شفايفي باسني و قطع شفايفي هراها بوس وهوا بيفعص ف بزازي و حلمتي و نزل علي رقبتي بقا بيمصها و يلحسها وانا كسي بياكلني و ميلت عليه قولتله شرموطتك هتتجن علي الزب دا قالي عايزه ايه اتعدلت و زبه واقف اوي روحت نزلت عليه بكسي
طلعت مني اااه بلبونه خليت خسام هاج ومسكني من وسطي و بقا يرزع فيا وانا اللي راكباه وهوا شغال هبد روحت بصتله وقولتله اوعي تجيب لبنك انا لسه مشبعتش نيك ميلت ببزازي عليه و هوا نايم وانا راكباه و زبه فاشخ كسي وحاسه بوجع بس النيك مكيفني و منسيني الوجع اللي ف كسي نزلت ببزازي علي سدره و قولتله مش هتمص بزاز شرموطتك
قالي دا انا هاكلهم ومسك بزازي وفضل يقرص ف الحلمه بسنانه و يعض عض خفيف وانا بزازي بتهيجني فضلت اتنطط علي زبه قالي انا هجيبهم وقفت تنطيط و قولتله لا لسه شويه قالي مش قادر انتي مهيجاني
قولتله انت اللي زبك مالي كسي اوي وواصل لحد بطني حطيت مخده تحت راسه قولتله اتفرج علي كسي وهوا بيبلع زبك جواه فضلت اتنطط علي زبه وهوا بيتفرج عليا وانا طالعه نازله علي زبه بكسي و فاشخه رجلي ع الاخر و بزازي بتتهز معايا قالي مش قادر اسيطر اكتر من كده هجيب قومت من علي زبه و عطيته ضهري ونزلت بطيزي علي زبه و رجعت راسي لورا قولتله شدني من شعري بس براحه شدني من شعري و حشرت زبه ف طيزي فضلت احرك طيزي بالراحه لحد ما خلاص حسيت اني هجيبهم روحت مسرعه ف التنطيط علي زبه و هوا بيشدني من شعري لحد ما زبه نزل اللبن فطيزي وانا نزلت مايه كتير اوووي وهوا جاب لبن كتير اوي قومت من عليه و جاي يقوم قولتله لا خليك نايم علي ضهرك زي ما انت وانا طيزي مليانه لبن حطيت طيزي علي سدره ونزلت اللبن اللي ف طيزي علي سدره و عدلت نفسي و دعكت سدره ب اللبن اللي نزل من طيزي و فضلت الحس سدره قالي يخربيتك بتعملي ايه بس قولتله من غير ما اعمل زبك مش هيرحمني انت مش شايف انه منامش ضحك وقالي دا ممكن يعد اسبوع واقف علي اللي انتي بتعمليه دا لحست سدره ونضفته من اللبن و نمنا ف وضع 69 و مصيت زبه وهوا مصلي كسي وانا بقيت خلاص مستويه وكسسي مش قادر قولتله مص كسي تاني بس لما اقولك وقف توقف
نيمني علي بطني و قالي فنسي
فنست و كسي بقا ظاهر قدامه بقا يمص فيه وهوا فنااااان ف المص كل ما اقوله كفايه يزود ف المص
اقوله كفايه يزود ف المص لقيته قام ومسك زبه وحشره ف كسي و بقا ينيكني بالراحه وانا بتدلع عليه بشرمطه
وقاعده اقوله بالراحه علي كس حبيبتك انا حاسه بنار كسي اخس عليك يا حوس كده جيالك عشان تريح كسي تقوم تشعوطه اكتر
اضربني علي طيزي خليها تحمر عشان افتكرك لما اجي اعد عليها ضربني علي طيزي و كسي قولتله انت كده بتزود النار
قولتله طب طفي النار دي لقيته بقا يسرع ف النيك اوي واول ما يحس انه هيجيبهم يوقف ويهدي ويرجع تاني يسرع فضل اكتر من تلت ساعه علي كده قولتله لا خلاص كسي اتهرا وهتعور كده مسكت بزازي ب ايدي وبقا ينيكني ف بزازي وجاب لبنه علي وشي وفضلت انضف وشي واخد اللبن بصوابعي و الحس صوابعي نام علي ضهره وزبه اخيرا نام ونمت جمبه عريانين نمنا ساعتين و قومنا روحت
فضلنا علي كده 3شهور كل يومين اروحله وينيكني و اتكيف و اكيف كسي و يجيب لبنه ف طيزي او يخليني اشربه و بقيت مدمنه للنيك ف الكس و الطيز و بقيت بعشق اشرب لبنه ساعات كنت اروحله عشان بس امص زبه واشرب اللبن اللي ينزل من زبه
و مره قالي قليل اوي لما بنت تجيب شهوتها نابه كتير زيك زيك كده انتي شهوتك عاليه وانا بعشق شهوتك دي وهيا اللي مخلياني دايما هايج عليكي و كنا كويسين خالص لحد ما واحده صاحبتي كنت بحبها اوي اوي اوي اتصلت بيا قالتلي عايزه اشوفك وهيا كان نادر اوي اوي لما بتخرج اصلا كان لازم تخرج مع اخواتها او* مامتها وكده عشان كده مكنتش بشوفها كتير بس كنت بعزها اوي وهيا كانت بتحبني اوي ودايما بنسأل علي بعض بس مش بنتقابل غير مثلا كل 5 شهور مره وف بيتها كلمتني اليوم دا و قالتلي محتاجه اشوفك اوي قولتلها حاضر هجيلك
بعديها ب عشر دقايق لقيت حسام بيتصل بيا عايزك ضروري ف الشقه قولتله معلش صاحبتي عايزاني قالي لا هتجن عليكي خالص لو مجيتيش هزعل منك اوي قولتله طب عشان خاطري اروح لصاحبتي واحنا مع بعض علطول فضل يقولي يعني هيا اهم مني تعالي نعد شويه وهوديكي بالعربيه وهستناكي كمان اروحك قولت هروحله نعد ساعه واروحلها
قفلت تليفوني وروحتله و اليوم دا فضل ينيك فيا اكتر من 3 ساعات ينيكني و نخلص وناخد دوش وناكل و يكمل نيك فيا لما استويت خالص مبقتش قادره اعد اصلا ولا قادره امشي قولتله لا خلاص روحني ع البيت مش هروح لصاحبتي خليها بكره
طلعت البيت و نمت وانا قافله تليفوني
و صحيت تاني يوم اخدت دوش ونزلت جبت هديه لصاحبتي عشان اروحلها كانت بتحب الورد البلدي بتعشقه خالص
فتحت تليفوني
لقيتها اتصلت بيا لنا كنت ف الشقه مع حسان اكتر من عشرين مره
لقيت هدير بتتصل بيا
هدير :الو
انا : الهانم اللي بتبان شبه الفاكهه ف المواسم
هدير : صمت
انا : ايه دا ساكته ليه حد عضك من لسانك
هدير : بتعيط
انا : في ايه يا هدير انتي كويسه
هدير : انتي فين
انا : بجيب ورد ورايحه لفاطمه وحشتني اوي
هدير : انهارت عياط وصوتت فاطمه ماتت يا آسيا
انا : وقعت من الصدمه
فضلت شهرين ف حاله نفسيه زي الزفت فاطمه كانت تعبانه و عارفه انها ف اخر ايامها و كانت بتتصل ب اللي بتحبهم عشان تشوفهم
ف الشهرين دول كنت كارهه حسام لدرجه اني بسمع اسمه بنهار لانه لو كان سابني اروحلها كنت شبعت منها ويمكن كانت محتاجه تشوفني
اهملت حسام خالص خالص مبقتش اكلمه ولا ارد عليه و لا اشوفه لما يجي البيت مبقتش بطلع من اوضتي اصلا
و هوا الفتره دي كان بيحاول يقربلي او يكلمني وانا رافضه خالص لحد ما جاتله سفريه استراليا حاجه تبع شغله و فيها ابحاث و كده
سافر شهر مكناش بنتكلم خالص خالص
حسام رجع من استراليا و ابتدينا نرجع نوضب الشقه بس لقيت حسام متغير اوي و بعيد عني وانا بردو مكنتش طايقاه بس بحاول اتعامل
بس دي كانت اول مره هوا يهملني و ميردش علي تليفوناتي وانا كمان مهملاه بس مستغربه اهماله
ابتديت اقلق لحد ما جاتلي رساله علي موبايلي جوزك بيحب واحده تانيه ماتصلتش ب الرقم ولا عملت اي حاجه بس اتأكدت ان حسام بيخوني
سبته براحته خالص و ف يوم مشيت وراه وهوا طالع من شغله لقيته طالع من الشغل مع واحده
وطلعو راحو كافيه و قعدو سوا وانا قعدت بعيد لحد ما لقيتها مسكت ايده فضلو يتكلمو شويه وانا قاعده بتفرج
شويه وقامو وانا قومت ومرضيتش امشي وراهم اكتر من كده مبقتش بتصل بيه خالص هوا ابتدا يلاحظ
وبقا يسألني انتي متغيره ليه مبقتش برد عليه واقوله لا عادي سايباك تركز ف شغلك فضلت اسبوع اراقبه عشان مبقاش بظلمه و ف مره قررت اواجهه بردو طلع من الشغل و هيا معاه و راحو نفس الكافيه و قعدو وجيت اعد ملقتش ولا طرابيزه فاضيه اتنرفزت اوي ببص لقيت بنت قاعده لوحدها ومعاها كتب وبتقرا روحت قولتلها ممكن اعد معاكي عشر دقايق بصتلي ب استغراب قالتلي عشر دقايق بس قولتلها يمكن اقل
قالتلي اوكي
طلعت الفون واتصلت بحسام طلع التليفون عمله صامت وحطه ف جيبه تاني فضلت اتصل كتير مبيردش
والبنت اللي ع الترابيزه لاحظت اني ببص علي الولد والبنت اللي ع الترابيزه و فهمت طبعا من الدبله انه خطيبي
بصت ف الكتب و كملت قرايه بس مركزه معايا لحد ما البنت مسكت ايده روحت قمت روحتله ع الترابيزه ووقفت قدامه هوا مش اخد باله
قولتله انت عشان كده مش عارف تطلع الفون ترد عليا وببص علي ايدهم قام اتنفض من مكانه و قالي آسيا !!!
قولتله ابقا خليها هيا ترد لو انت مش فاضي وقلعت الدبله وحطتهاله ع الترابيزه وجري ورايا فضل ينادي عليا وانا ولا كأني في
حد ف الدنيا دي معايا
روحت لقيت حسام ف البيت و بابا و ماما قاعدين بيقولولي كنتي فين
قولتلهم. كنت بدور علي شغل ازيك يا حسام عامل ايه بصلي ب استغراب قالي كويس عايزك قولتله خير قالي تعالي نقف ف البلكونه بس شويه قولتله لا لو في حاجه عايز تقولها اهلي واقفين قول قدامهم بابا بص ل ماما و طلعو بره حسام قعد و فضل يتكلم و يهري كتير اوي ف كلام كله مالوش علاقه ببعض وانه مش بيحبها و ان هيا اللي بتحبه  قولتله سبني ب كل أدب عشان العشره اللي بينا اتفضل قوم وف اي وقت تطلقني، انا قولت الكلمه دي و حسيت ان قلبي اتكسر
حسام : اطلقك
انا : اه انت كاتب كتابي انت نسيت
حسام : هيهون عليكي كل اللي بينا و بيقرب
قولتله ابعد عشان انت لسه متعرفش آسيا
بعد ما اتطلقت نفسيتي انهارت لكن آسيا قدام الناس بتهزر و بتضحك و ثابته جدا دورت علي شغل، ليلي كانت بتشتغل مساعده دكتور اسنان وطالبين واحده محاسبه تمسك حسابات العياده و نزلت روحت العياده بس مروحتش ل ليلي روحت لدكتور مصطفي
دخلتله المكتب محستش انه بص علي لبسي او علي شعري ولا كأن فيا اي حاجه ملفته سلمت عليه قولتله ممكن تشرحلي الشغل اكتر
شرحلي الشغل و فهمني المطلوب و حسيت اني مبسوطه و مش عارفه حاسه حاجه نحية دكتور مصطفي بس مش عارفه ايه بس مش حب
المهم وافقت ع الشغل وفي يوم دخلت العياده لقيت دكتور مصطفي لابس هدوم العياده اللي هيا بنطلون وتيشيرت قماش ولونهم اخضر فاتح شبه بتوع العمليات و جسمه عريض و الهدوم مبينه عضلاته بعد كده قعد علي كرسي اليونيت اللي هوا المريض بينام عليه و فاشخ رجله علي الاخر عشان يعرف يتحكم ف بوق المريض المريض و ف الجهاز اللي بيشتغل بيه برجله انا بصيتله اوي كده لقيت كسي بياكلني و حلماتي وقفت انا تنحت واستغربت ايه اللي بيحصلي دا !! دكتور مصطفي ندهلي و قالي تعالي اقفي هنا عشات تشوفي
هنا دي بقا كانت ف نص رجليه يعتبر انا وقفت زي ما هوا قالي و طول ما هوا شغال ايده تخبط ف ايدي
وكل شويه ابص علي جسمه وابص علي رجليه المفشوخه واحس اني بهيج طلعت من عنده دخلت الحمام بحط ايدي علي كسي لقيته غرقان عسل يا لهوي ايه دا محصلتش من زمان اوي عدلت نفسي و طلعت و بقيت كل ما اشوف دكتور مصطفي ابص علي جسمه واركز ف كل حته فيه حسيت ان دكتور مصطفي عاجبني و حسيت اني عايزاه ينيكني بس دا ملتزم جدا وانا كمان عمر ما حد لمسني غير حسام مش هقدر فضلت انيم نفسي وصحيت تاني يوم وروحت الشغل قررت اني هجيب دكتور مصطفي سكه هخليه ينيكني ازاي مش عارفه
عدا يوم والتاني وفاضل 5 ايام و سمر ترجع الشغل لازم اتصرف ف طريقه لقيت ليلي بتكلمني و بتقولي انتي اجازه بكره ؟
قولتلها لا ليه قالتلي ان اغلب الدكاتره مأجزين عشان في مؤتمر فيه اجهزه جديده نازله و رايحين يحضروه بدل دكتور مصطفي
و مش هيبقا في شغل ف نفس الوقت في خطوبة دكتوره زميلتهم واغلب الشغل رايح الخطوبه
قولتلها طب اقفلي ضروري قولت بس دي فرصتي دخلت لدكتور مصطفي قولتله انا بكره عندي شغل كتير ف الحسابات هبقا مشغوله لو في حاجه ف العياده اخلصهالك من انهارده قالي لا و متجيش بكره مفيش شغل كتير انا ممكن اخلص شغلي لوحدي
قولتله يعني جاي بكره؟ قالي اه عندي حاله هتسافر ولازم اخلصها وحاله تانيه قولتله لا انا هاجي بكره
نزلت من الشغل اشتريت طقم داخلي تحفه لونه أزرق و دخلت جبت اسبراي للجسم يخليه يلمع و يغمق لون الجسم وروحت
عملت ماسكات لجسمي و ظبط نفسي وروحت الشغل العياده كلها كانت فاضيه مفيش غير الاستقبال الرئيسي اللي ف اول دور وانا ودكتور مصطفي طلعت ودخلتله الحاله الاولي اللي كانت مسافره و سمعته بيتكلم ف التليفون بيكلم مراته قالها مينفعش الغي الحاله الجايه دي مهمه انا نازلها مخصوص روحي انتي معلش اعتذري بدالي
طلعت من الاوضه وكلمت الحاله و لغيت معاها الميعاد قولتلها مدام هناء انتي فين
قالتلي بلبس وجايه العياده لسه ساعه علي ميعادي قولتلها بصراحه الدكتور تعبان مش عايزاه يشتغلك شغل مهم زي دا وهوا تعبان كده
قالتلي تمام نأجل الميعاد للأسبوع الجاي
دخلت للدكتور قولتله الحاله ف السكه وجايه و هوا اتصل بمراته واتطمن انها وصلت وقالي آسيا عايزك تساعديني ف تحضير الحاجه بتاعة الحاله دي عشان شغلها كتير قولتله حاضر و قعدنا نحضر ف الشغل و قالي تمام كده كل حاجه اطلعي ارتاحي لحد ما الحاله تيجي
طلعت ودخلت الحمام قلعت كل هدومي و دهنت جسمي السبراي اللي انا جايباه وجسمي بقا بيلمع وحطيت برفان سيكسي فشششخ ف كل حته ف جسمي و ظبطت شعري و لبست القميص الجينز علي الستيان بس و فتحت اول زرار
طلعت واتصلت بيه من بره قولتله دكتور مدام هناء اتصلت وقالت انها داخت ف السكه و بنتها روحتها و مش هتقدر تيجي
اتضايق اوي قولتله طب دقيقتين و ادخل لحضرتك و دخلتله  قولتله لو مش هضايقك انا ضرسي واجعني ممكن تبصلي عليه
قالي ماشي نمت قدامه ع اليونيت و قعد و اول ما فشخ رجله كالعاده عشان يعرف يكشف كويس انا هيجت اوي و كان هاين عليا اشد ايده احطها علي كسي او انزل امص زبه كشف عليا و قالي حاجه بسيطه عايزه تتعمل اعملهالك دلوقتي قولتله بلاش عشان تروح ميعادك بقا
قالي ما خلاص انا لغيته لقيته هيشتغل ف سناني قولتله لا ممكن تديني بنج عشان مبحبش أتوجع قالي ماشي و جاب إبره بنج
اول ما شوفتها حطيت ايدي علي بوقي قالي يلا متخافيش قولتله بدلع لا بتوجع شكلها كان اول مره يشوفني بتدلع كده
قالي مش هتوجعك قولتله طب استني هطلع اقفل اللاب و اشيل شنطتي و اجي قالي ماشي
ودخلتله ونمت قدامه ع اليونيت وهوا بيبقا راسه فوق راسي روحت فتحت زرار قميص كمان وفضلت أقرص رقبتي لحد اول بزازي من فوق كده
انا : دكتور انا دايخه و جسمي سخن اوي
دكتور مصطفي : مالك يا آسيا
انا : مش عارفه حاسه بحاجه ف جسمي وحطيت ايدي علي رقبتي
قرب من رقبتي وبص عليه وشاف الزرار وهوا مفتوح و طبعا باين اني لابسه علي اللحم
قالي شكلك عندك حساسيه من البنج قولتله مش عارفه قالي استني هجيبلك حاجه تهديكي
اول ما لف حطيت ايدي علي بزازي و قرصت بزازي الاتنين من فوق خالص و من كذا حته و قرصت بطني و رقبتي تاني
و قومت وقفت قولتله دكتور الحقني هقع انا دايخه خالص مسكني وسندني ونيمني علي الكنبه الجلد
قغدني ع الكنبه و قالي في ايه بس دي ابره واحده
انا : في نار ف جسمي و حاجه بتقرصني ف جسمي و فتحت الزرار بتاع القميص من فوق
وبانت الستيان و بان بزي قولتله في حاجه حمرا لقيته بص اوي كده و بلع ريقه وقام وقف جيت اقف عملت نفسي هقع تاني مسكني وسندني و حكيت ايدي ف زبه مرتين كان مش واقف اوي مسكت رقبتي وانا عامله اني دايخه ع الاخر قولتله حطلي مايه هنا بتوجعني اوي دي
قام وجاب مايه و قطن وانا طبعا اول ما قام قرصت بزازي ورقبتيتاني عشان اوهمه انها حساسيه وبتزيد و فتحت زرار من نص القميص
الدكتور جه وجاب مايه وقطن و جه يمشي القطنه علي رقبتي وهوا مقرب مني اوي قولتله احححححح بتحرق
لقيته اتنفض و مبقاش علي بعضه مسكت ايده و قولتله انا سخنه اوي حط القطنه علي رقبتي قربت منه اوي ورفعتله شعري و قولتله حط هنا علي رقبتي حط القطنه علي رقبتي اول ما حطها قولتله اي بتوجعني القطنه دي نزل بالقظنه علي رقبتي من تحت بصتله علي بزازي و قولتله وهنا كمان احمر بص ورفعتله بزازي ب ايدي هوا شايف فرق بزي من فوق و لون الستيان و انا ضميت بزازي من علي القميص و رفعتهم وقولتله مشي القطنه هنا جسمي مولع وهوا ساكت مبيتكلمش خالص مسك القطنه ونزلها علي بزازي روحت فتحت القميص وبزازي بانت وقولتله انا حاسه بفوران ف جسمي مش قادره يا مصطفي وهوا ساكت راح باعد عني وقام وقف اول ما وقف لقيت زبه وقف باين ف البنطلون القماش بتاع الشغل لقيته بيديني ضهره قولتله يا مصطفي بقا جسمي مولع نار مش هتيجي تهدي النار دي راح لف كده و قالي هتبقي كويسه يا آسيا عن اذنك هطلع بره شويه قومت و مسكت ايده و قربت من شفايفه قولتله هتطلع بره و تسيبني لقيت زبه وقف اكتر ف البنطلون ومبيتكلمش
مسكته من ايده و قعدته ع الكنبه و قعدت علي حجره اتنفض و قام و قومني قالي آسيا في ايه فوقي قعدت ع الكنبه و فردت جسمي وهوا لسه واقف وقلعت القميص و بقيت ب الستيان الأزرق وبزازي نصها بره الستيان و قعدت العب ف شعري
قولتله خلاص اطلع بقا لحد ما أهدي عشان جسمي فيه نار مش هتهدا ب الساهل وغمزتله
فضل واقف مكانه حسيت انه عايز بس خايف قومت وحضنته قالي بتعملي ايه قولتله عايزه اشم ريحتك
فضل ثابت مكانه بس زبه فاضحه وواقف بس هوا مسيطر علي نفسه ومتحركش جيت اقلعه التيشيرت قالي بتعملي ايه
قولتله مش عارفه اشم ريحتك بسبب هدوم الشغل دي متخافش مش هغتصبك وبعتله بوسه ف الهوا قلعته التيشيرت و كان لابسه علي اللحم اول ما شوفت جسمه قدامي حلمات بزي وقفت و بقيت مش علي بعضي مشيت ايدي علي صدره وعلي ايده وعلي عضلاته
بصتله ف عينه قولتله جسمك واهمني من اول يوم شوفتك فيه ومش عايزه غير اعد عريانه ف الحضن دا بس
تفتكر دا كتير عليا ؟؟! وهوا باصصلي وساكت مش بيعمل اي رد فعل
فكيت الستيان من ورا بس مقلعتهاش لزقت جسمي فيه وقولتله انا فكيتها لو عايز حاجه كمل انت ولزقت جسمي فيه و الستيان لسه علي بزازي سانداها بصدره هوا فضل باصصلي وبيحاول يتحكم ف نفسه جيت عند رقبته وروحت مطلعه لساني مشيته علي رقبته ولحست رقبته بلساني وبوسته من رقبته لقيته بعد عني راحت الستيان وقعت ولقيت بزازي بتتنطط قدامه والحلمه واقفه علي اخرها
مسكت بزازي ب ايدي و كاني بداريهم بس ضمتهم ع الاخر فضل واقف ثابت مكانه وزبه هيطلع من البنطلون سبت بزازي
وطيت اجيب الستيان من الارض من تحت رجليه ووقفت وشي قدام زبه و قربت منه ومشيت مناخيري علي زبه من فوق البنطلون وانا بجيب الستيان لقيته رجع لورا مسكت ايده و قعدته ع الكنبه و فضلت واقفه قدامه قولتله طب خليني اعد ف الحضن دا والمس جسمك اللي مجنني دا انت مش عارف جسمك عامل فيا ايه بصلي وزي ما هوا ساكت قولتله
جسمك مهيجني حطيت ايدي الاتنين علي وراكه و نزلت ببزازي علي صدره واول ما بزي لمس صدره لقيت زبه هيخرم البنطلون فعلا يعني
قولتله انت سخن اوي مش حرام تحبسه كده و حطيت ايدي علي زبه لقيته ساكت خالص
نزلت قعدت علي ركابي ف الارض قدامه و بقا وشي عند زبه وفشختله رجليه ع الاخر و حطيت مناخيري علي زبه و فضلت امشي مناخيري عليه من علي البنطلون بعدين قومت وحطيت بزازي تاني علي صدره و قولتله انا شامه ريحة هيجانه من هنا مش هتقلع البنطلون بصلي وغمض عينيه روحت ماسكه ايده و حطيتها علي بزي و شيلتها تاني بصلي اوي قولتله لو عاجبينك حط ايدك بمزاجك
فضل ساكت بس وشه كله تعبيراته هيجان وكان خلاص انهار مش قادر يقاوم
بس انا حبيت اسخنه أكتر نزلت تاني قعدت علي ركبتي و مشيت شفايفي علي زبه من فوق البنطلون و طلعت لساني و بقيت بمشي لساني ع البنطلون ووانا بعمل كده كنت فكيت زرار البنطلون والسوسته وهوا مغمض عينيه روحت وقفت ونزلت البنطلون
ولفيت عطيته ضهري و فنست ف وشه عشان اقلع البنطلون وطبعا الكلوت الأزرق مش مداري اي حاجه الفتله محشوره بين طيزي و بين كسي
لفيت و نزلت علي شفايفه اكلتها بين شفايفي و هوا مستسلم خالص وعينه علي بزازي وعلي وراكي هياكلني بعينه
عايز اوي بس لسه خايف ومصدوم قطعت شفايفه بوس و نزلت علي رقبته مصتهاله و فضلت الحسها بلساني و نزلت علي صدره و بطنه بلساني و ايدي بتلعب ف زبه من علي البنطلون فضلت الحس ف صدره و بطنه لحد ما نزلت لتحت بصتله ف عينه لقيته خلاص استوي
جيت اشد بنطلونه لقيته وقف عشان اقلعه روحت شاده البنطلون والبوكسر مع بعض و شوفت احلي زب ممكن اشوفه يا لهووووووي طخين اوي طوله حلو بس كان عريض وواقف علي اخره و عروقه بارزه اول ما شوفته بصتله ف عينه و قولتله كده تخبي عني الزب دا كله
اول ما سمعني راح قعد ع الكنبه شديت البنطلون وقلعته و بقا ملط قدامي وانا لابسه الكلوت بس
حطيت شفايفي علي شفايفه وقولتله منظر زبك يهيج اي ست دا شكله زب شقي اوي وعضيت شفايفه عضه خفيفه
ونزلت علي بطنه لحستها و فضلت الحس لحد ما نزلت عند زبه فضلت الحس ب لساني حوالين زبه والحسله وراكه لقيت كسي بينزل مايه من الهيجان روحت نازله ع البيضتين مصتهم بشفايفي وطلعت علي زبه بشفايفي اول ما نزلت عليه بشفايفي
سمعت منه اااه خفيفه ولقيته رايح ف دنيا المتعه مسكت ايده حطيتها علي راسي عشان يزق راسي علي زبه
فضل حاطط ايده روحت زقيت ايده براسي عشان يفهم
راح فضل يزقني اكتر عشان ادخل زبه ف بوقي و لقيته بينزل ميه حادقه كده ف بوقي من كتر الهيجان
طلعت زبه و مسكته ب ايدي و فضلت الحس فيه وشديت جلد زبه كله لفوق وحطيته ف بوقي وبقيت ب ايدي بدعك زبه من تحت و ببوقي بلعب ف راس زبه والجلد لقيته اتنفض من الحركه دي روحت ب ايدي التانيه لعبت ف البيضتين بحركه دائريه كده فضلت عشر دقايق امصله زبه روحت قايمه وهوا قاعد ع الكنبه و فشخت رجلي و ركبت عليه وشي ف وشه لفيت ايدي علي رقبته و خدت شفايفه ف شفايفي لقيته هوا اللي بيبوسني و مسك بزازي ب ايده و شدلي الحلمه روحت ماسكه زبه و حركت الكلوت ب ايدي وحطيته علي اول كسي راح مبرقلي
شاورتله بصوبعي هووووس ونزلت مره واحده بكسي علي زبه طلعت مني اااااه بشرمطه جننته
بقا مش قادر فضلت اتحرك علي قدام وورا علي زبه وغمضت عيني من كتر المتعه لقيته بيمسك حلمتي بيفعص فيها ب ايده
انا : اي يا مصطفي بزي ببوجعني، فضلت اطلع وانزل بالراحه علي زبه و جيت جمب ودنه قولتله انت عارف زبك فين؟ مردش عليا
قولتله زبك ف كسي بيريح كسي ونزلت مره واحده علي زبه وفضلت اطللع و انزل علي زبه وهوا مسمتع روحت مسرعه فضلت اطلع وانزل وقولتله فتح عينيك عشان تشوف بزازي و هيا بتتنطط قدامك اول ما فتح عينه قولتله مصلي الحلمه بتاعة بزي
اول ما قولت كده لقيته راح مقومني واللبن نزل من زبه علي وراكه كتير اوي نضفت وراكه ولحست اللبن ونضفتله زبه وهوا ساكت خالص وبتاعه ابتدا ينام فضلت قاعده قدامه وساكته وهوا ساكت قربت منه وبوسته من خده ووطيت خدت الستيان بتاعتي
ولبسستها و قعدت علي حجره وعطيته ضهري وقولتله اقفلهالي
قفلهالي ولبست البنطلون والقميص وقعدت بصدري قدامه وقولتله اقفلي زراير القميص قفلهالي وظبط شعري
و قومت وقولتله اشوفك بكره وبوسته من شفايفه و مسكت البوكسر بتاعه. و شميته اوي و مشيته علي رقبتي
و قولتله ريحة البوكسر كلها آسيا بوست البوكسر و حدفته عليه ومشيت
بعد ما دكتور مصطفي ناكني تاني يوم الصبح صحيت لبست وروحت الشغل دخلت مكتبي وخلصت شغلي لقيت دكتور مصطفي وصل سمعت صوته بره بس مدخليش قعدت ساعتين ف مكتبي خلصت شغلي واتصلت ب سمر اتطمنت عليها و قولتلها انتي هتنزلي امته قالتلي قدامي اربع ايام دخلت لدكتور مصطفي اول ما شافني ملامح وشه اتغيرت مبقتش عارفه مبسوط ولا مضايق
انا : مساء الخير يا دكتور
مصطفي : مساء النور
انا : انا خلصت شغلي و شغل سمر محتاجني معاك ف العياده
مصطفي : لا ممكن تروحي
انا : اوكي مع السلامه وانا خلاص بفتح الباب
مصطفي : آسيا
انا : نعم
مصطفي : ممكن نتكلم شويه
انا : اوكي
دخلت وقعدت ع الكرسي اللي قدام مكتبه
انا : اتفضل
مصطفي : مش عايزه تقولي حاجه
انا : انت اللي ندهتلي ف اكيد انت اللي عايز تقول
مصطفي : اللي حصل امبارح دا
وسكت و بيبصلي قولتله بلاش نتكلم ف مواضيع شخصيه ف وسط الشغل انا هعد ف مكتبي لحد ما تخلص شغلك كلمني هدخلك بصلي واتضايق سبته وقومت دخلت مكتبي كلمت ليلي قولتلها اني هتأخر شويه ولو عايزه تمشي هيا تمشي
روحت في النوم شوية لقيت مصطفى دخل عليا فجأة اتخضيت
انا : ماما مقالتلكش انك لازم تخبط ع الباب قبل ما تدخل
مصطفي ب ابتسامه : قالتلي لو خبطت كتير ومحدش رد اقلق علي اللي جوا وافتح وادخل
انا : وماما مقالتش انك لو لقيت حد نايم متزعجهوش
مصطفي : انا اكتر واحد بسمع كلام ماما عشان كده قاعد بقالي نص ساعه بسمع موسيقي ومستنيكي تصحي
انا بدلع : ابقا فكرني ابوس مامتك من خدها لما اشوفها
مصطفي : هبوسهالك انا
انا : خايف عليها مني ولا ايه ههههه
مصطفي : انتي مين يا آسيا ؟
قومت وقفت وعدلت هدومي وبصيت ف المرايه و عدلت شعري وحطيت روج و طلعت برفان من شنطتي
اول ما طلعت البرفان مصطفي مسك ايدي قالي بلاش برفان
انا : انت مش عايز تقول حاجه
مصطفي فضل ساكت شويه: : انا ماتبسطش معاكي
انا : اوك يبقا متتكررش تاني
مصطفي: ب السهوله دي
انا : فين الصعوبه اللي ف الموضوع
مصطفي : بس انا عاجبك هيبقا عادي عندك
انا : هزيت راسي اه عادي
انا : تشرب قهوه
مصطفي : اه
عملت قهوه ليا و ليه وشربنا القهوه واحنا ساكتين وبنبص لبعض
انا : انت غامض وانا بحب الرجاله الغامضه والرجاله التقيله وغمزتله
مصطفي : بس انا بحب مراتي
انا : مش فاهمه ايه العلاقه
مصطفي : سكت ومعرفش يتكلم
انا : قومت وقفت واخدت موبايلي وقولتله انت قولت اني مش عاجباك وماتبسطش يبقا خلاص قفلنا الباب دا..
وبعتله بوسه ف الهوا اخدت شنطتي وقولتله عن أذنك وهوا ثابت ف مكانه ماتحركش
فتحت الباب و طالعه تليفون المكتب رن رجعت ارد عليه لقيت ليلي اول ما قولت ألو لقيت مصطفي واقف ف ضهري و شفايفه ف رقبتي من ورا و بيمشي مناخيره علي شعري وجسمه لازق ف جسمي من ورا انا ثبت مكاني لحد ما خلصت تليفوني واتحركت وروحت للباب
كأنه مش موجود قولتله باي وهوا متنح من رد فعلي نزلت لقيت ليلي مستنياني ب العربيه ركبت معاها وروحنا اتغدينا سوا
في يوم وانا في الشغل تليفون مكتبي رن دكتور مصطفي قالي تعالي المكتب في شيكات وحاجات اراجعها معاكي
اول ما دخلت المكتب لقيته بصلي ومتنح ماهتمش دخلت و قعدت قدامه و فضلت قاعده لحد ما هوا اتكلم
قالي عايزين نراجع شيكات شركة…. قولتله اوكي اتفضل
مصطفي : تعالي نعد ع الكنبه براحتنا وقام راح قعد ع الكنبه
انا لسه ف مكاني علي الكرسي : لا انا مرتاحه هنا
مصطفي بصلي اوي وفضل ساكت شويه و قام قعد ع الكرسي اللي قدامي
و قالي وانا هرتاح هنا
انا :اوكي نبدأ
مصطفي: اوكي
فضلنا حوالي نص ساعه بنراجع حسابات وحاجات و انا ماسكه القلم و بكتب وموطيه وهوا قاعد قدامي لقيته مسك أوصتي ورفعها اول ما لمسني اتنفضت ورجعت لورا
مصطفي : اسف بس شعرك كان هيدخل ف عينك
انا : اوكي و بكمل شغل وبكتب
مصطفي: طب ناخد بريك نشرب حاجه
انا : اوك
مصطفي قام و عمل قهوه
مصطفي :حلو اوي فستانك و قصة شعرك وبرفانك
انا: شكرا بابتسامه
مصطفي : انتي زعلانه مني
انا: بصه كلها استغراب.. زعلانه؟!! لا طبعا ليه
مصطفي : يعني
انا : احنا مش اصحاب عشان نزعل من بعض
مصطفي اتضايق من ردي و قالي منين فستانك دا
انا : بابا جايبهولي
مصطفي : زوقه حلو شبه بنته
انا : نكمل شغلنا
مصطفي : نكمل
وقرب كرسيه من الكرسي بتاعي و بقا قريب مني وانا ولا اي رد فعل مني
خلصنا الشغل
طلعت لقيت ليلي و دكتور عمر واقفين ف الطرقه مع سمر
وقفت معاهم و قعدت اهزر معاهم
لقيت دكتور مصطفي طلع و بصلنا كلنا ووشه باين عليه العصبيه و قالي آسيا تعالي في لغبطه ف الحسابات لازم نراجعها استغربت اوي انا مظبطه كل حاجه
دخلت مكتب مصطفي اول ما فتحت الباب شدني و زنقني ع الباب و حضني و فضل يمشي شفايفه علي رقبتي وجسمه عاصر جسمي
و باسني من شفايفي وانا متحركتش بصلي ف عيني ووشه ف وشي وقالي مجنناني يا آسيا و هموت عليكي بوسته من شفايفه ومصيت لسانه لقيته بيحضني حضن عصرني ف حضنه جه يبوسني تاني رجعت لورا قولتله لا دا وقت شغل وسمر بره
مصطفي : طب هاتي حضن بس
حضنته وباسني من خدي سبته و عدلت نفسي وطلعت روحت مكتبي
بعد خمس دقايق لقيت مصطفي داخل عليا المكتب
اول ما فتح الباب بصتله و فضلت قاعده مكاني و هوا فضل واقف ع الباب
مصطفي: ادخل ؟
انا : مكانك اتفضل
مصطفي : انا كداب
انا : عارفه
مصطفي :عارفه ايه و قعد علي الكرسي اللي قدام المكتب
قومت من مكاني و قعدت علي ايد الكرسي اللي هوا قاعد عليه
انا : عارفه انك كدبت لما قولتلي انك ماتبسطش معايا
مصطفي : حط ايده علي رقبتي و شدني بالراحه ومسك شفايفي عصرها بشفايفه وانا فضلت امص لسانه و اعض شفايفه عض خفيف وايدي بتتحرك علي كل جسمه بعدت شويه و روحت اقفل الباب لقيته قام و حضني من ضهري وقالي كل حركه بتعمليها بتهيجني
ليه لابسه حلو اوي كده و عامله شعرك حلو اوي كده ليه بتحطي البرفان دا انتي قاصده تجننيني لفيت و حضنته و قلعته التيشيرت و لفيت خليته يفكلي سوستة الفستان فك السوسته و لفيت عطيته وشي و قولتله قلعني الفستان شد الفستان و قلعهولي
واول ما شاف جسمي و الستيان والكلوت الابيض فضل باصصلي شويه قعد ع الكنبه و قالي آسيا انتي فرسه يخربيتك وقام وفكلي شعري وقالي انا بحب شعرك اوي وريحتك
ركبت عليه وهوا لابس البوكسر وانا لابسه الكلوت والستيان لسه
وفضلت احك كسي علي زبه من فوق البوكسر قلعني الستيان و مسكت بزي ب ايدي و حطيتهوله ف بوقه و قولتله مص الحلمه بالراحه فضل يمصها قولتله عضها بشفايفك فضل يعضعض فيها وانا هيجت خالص قومته ووقفنا
وحطيت ايده علي طيزي و مشيت ايده ب ايدي علي طيزي وحطيت ايده علي الكلوت وشديت ايده قلعهولي ونزل علي ركبته وهوا بيقلعهولي وباس كسي من بره كده وقام وقف انا استغربت خليته واقف وقعدت ع الكنبه و فشخت رجلي و حطيت ايدي علي كسي لقيته قلع البوكسر و مسك زبه استغربت اكتر شاورتله بصوبعي لا قومته و نمت علي ضهري ع الكنبه و مسكت زبه ب ايدي و شديته علي كسي راح بل زبه و دخله ف كسي طلعت مني ااه بعلوقيه ودلع
قولتله زبك كبير علي كسي بس كسي مبسوط بزبك و غمضت عيني من المتعه لقيته بينيكني بالراحه وفضل ينيكني بالراحه
بصتله قولتله مصطفي انا هايجه اوي نيكني جامد اول ما قولتله كده لقيت زبه وقف ف كسي اكتر
قولت انت بتنيكني حلو بس انا عايزه اتناك جامد واتكيف واشبع من زبك دا
لقيت وشه بان عليه الهيجان وكل ما اقول حاجه الاقي زبه يشد اكتر ف كسي
فضل يهبد فيا جامد و ينيك ف كسي بسرعه وهوا عنده صحه تهد جبل قولتله اوعي تجيبهم دلوقتي لسه مشبعتش من زبك
كسي لسه ماتكيفش
وانا شغاله مص ف شفايفه و لحس ف رقبته ورقبته علمت من المص بس كان بيهيج اوي كل ما امصله رقبته ومكانش يعرف انها بتعلم
قالي آسيا هجيب مش قادر انا نزلت شهوتي تاني علي زبه قولتله هات لبنك ف بوقي
طلع زبه من كسي و دعكه علي بوقي لحد ما نزل لبن بالهبل علي شفايفي
شربت اللبن كله وكان قاعد بيتفرج عليا وانا بشرب لبنه باستمتاع قعدت جنبه ع الكنبه لقيته بيقولي تعالي ف حضني ممكن نمت ف حضنه و ضمني اوي فضلنا كده ربع ساعه
قومت من حضنه نزلت قعدت علي ركبتي ف الارض قدامه وهوا قاعد ع الكنبه قدامي عريان
انا فكيت الستيان وبقيت ب الكلوت و قعدت علي ايدي ورجلي شبه الكلب
ونزلت علي رجله وفضلت امسح وشي فرجله ف ثانيه زبه وقف طلعت لساني مشيته علي رجله و بقيت بمص صوابع رجله و
مسكت ايده و قولتله انا كلبتك
راح حاطط رجله عند وشي تاني فضلت الحس فصوابع رجله وامصله رجله لحد ما كان اللبن هينزل من زبه
طلعت بلساني علي وراكه فضلت الحسهم و طلعت علي البيضتين ضميتهن ب ايدي بالراحه و فضلت امص واشفط فيهم بلساني
سبت البيضتين وحطيت زبه ف بوقي كان مطلع نار والعروق نافضه منه
و هوا كان عريض اوي منظره خلاني نزلت شهوتي علي. نفسي
حطيت زبه ف بوقي و اخدت ايده حطتها علي شعري لقيته بيزق راسي علي زبه عشان يدخل لحد زوري
فضلت امصله زبه وهوا مستمتع جداااا
قومت ع الكنبه و قعدت ب ايدي ورجلي ع الكنبه و فنست طيزي ف وشه
بصتله و قولتله الحس طيزي نزل مسك طيزي و فضل يلحسها قولتله دخل لسانك ف الخرم
عمل زي ما انا قولتله حسيت بمتعه رهيبه او ما لسانه دخل ف طيزي لفيت و بصتله ف عينه و قولتله دخل زبك ف طيزي بصلي اوي واستغرب ومحطش زبه قولتله دخل زبك ف طيز شرموطتك و اضربني علي طيزي و انت بتنيكني و ارزع زبك ف طيزي جامد
لقيته هاج اوي من الكلام ومسك زبه حط الراس علي خرم طيزي وميل بجسمه عليا قولتله هات ايدك امسك بزي مسك بزازي ب ايده
قولتله بالراحه خالص و دخله جوا و ثبته شويه دخل زبه لقيت طيزي بتتفشخ و حرقان رهييييب
بقالي كتير ماتناكتش ف طيزي و مصطفي زبه عريض علي طيزي فضل مثبته شويه قولتله اضربني علي طيزي
ضربني بالراحه قولتله لا اضرب اجمد شويه اول ما ضربني جامد لقيت زبه شد اكتر ما هو شادد وانا هيجت اكتر
قولتله لا استني شكلك هتجيب لبنك قالي طب اهدي خالص و اسكتي متهيجنيش
سكتت شويه لقيت مصطفي بينيك ف طيزي و يا لهوي ع المتعه اللي انا وهوا كنا فيها زبه ف طيزي فاشخني متعه وهو راح مثبت زبه ف طيزي وثبت ف مكانه وانا بزق نفسي عليه وانا هموت من حلاوة زبه و قاعده اقوله يا لهوي ايه الزب دا حرام الزب دا كله مستخبي و مش بيمتع حد
خلاص الزب دا بتاعي هيفضل يكيف طيز شرموطتك علطول
كل دا ومصطفي ثابت مكانه وانا اللي بنيك طيزي منه و بزق طيزي علي زبه وحسيت انه مستمتع انه مش بيعمل مجهود خالص
ارزع زبك ف طيزي يا مصطفي طيزي عطشانه لبن اول ما قولت كده لقيت مصطفي بيتزل لبنه ف طيزي سخن مولع و زبه لسه واقف
جه يطلعه قولتله لا لسه واقف يعني مشبعش نيكني علي اللبن طيزي غرقانه لبن و زبك واقف طيزي اتكيفت اوي من زبك بس مشبعتش
نيمته علي ضهره وفشخت رجلي وركبت عليه و زبه واقف علي اخره ركبت عليه بس قبل ما انزل بطيزي علي زبه وهوا نايم علي ضهره
قولتله اتفرج علي زبك و هوا بيفشخ طيزي كده
و روحت منزله اللبن اللي ف طيزي نزل علي زبه و بطنه رفعت نفسي شويه و لميت اللبن بايدي و حطيته علي زبه و دعكت زبه بيه و نزلت بطيزي علي زبه وهوا بيتفرج و مستمتع فضلت نازله طالعه بطيزي علي زبه وكسي مفشوخ قدامه وبزازي بتترج قدامه و سانده ب ايدي علي رجله عشان اتنطط قومت و عطيته ضهري و نزلت علي زبه بطيزي وانا عاطياه ضهري ورجعت راسي لورا و قولتله مش انت قولتلي اني فرسه
هزيتله شعري و قولتله شد شعر الفرسه عشان تتحكم فيها مسك شعري و بقا يشده بالراحه
و انا بتنطط علي زبه بطيزي و دعكت ايدي بكسي لقيت كسي بينزل مايه بس مايه كتيير غرقت رجله
راح شد شعري جامد فهمت انه خلاص هيجيب فضلت اتنطط اسرع و اسرع و نزلت بطيزي علي زبه و ثبتها و بقيت بتحرك لورا و قدام لحد ما جاب لبنه ف طيزي حطيت ايدي علي طيزي عشان اللبن ميقعش قالي عايزه تدخلي الحمام روحت منزله اللبن من طيزي علي ايدي واخدته علي صوابعي و فضلت امص صوابعي قدامه
مصطفي : آسيا حرام عليكي متجننيش وتهيجيني اكتر من كده
انا : بدلع انا بشرب اللبن
مصطفي : ارحميني و أرحميه انا مش قدك
انا بدلع: هوا انا عملت حاجه ولفيت عطيته طيزي قولتله ايدك علمت علي طيزي
مصطفي : يا لهوووووووي يا بت اتلمي خلاص هلكت وفضل يضحك
انا : ضحكت و قولتله هدخل اخد دوش ف حمامك
قالي ماشي وانا هستناكي تخلصي بصتله اوي كده قالي لا يا آسيا مش هدخل معاكي الحمام لا وضحكنا احنا الاتنين و فتحلي الباب الداخلي اللي بيدخل من مكتبي علي عيادته و دخلت الحمام اقل من خمس دقايق لقيته واقف ع الباب و زبه واقف فضلت اضحك
انا : خلاص يا حبيبي شطبنا
مصطفي : جه و حضني من ضهري
انا : زبك ماله
مصطفي : هايج
انا : عايز ايه زبك الهايج مني
مصطفي : ينيكك
انا : مش لسه نايكني
مصطفي : انتي مينفعش تتناكي مره ولا اتنين انتي فرسه لازم تفضلي مركوبه
انا : بشرمطه ودلع عايز تنيك كسي ولا طيزي
مصطفي : الاتنين
انا : لا تعالا نيك بزازي
مصطفي : اسمهم حلو اوي
انا لفيت و خدت شفايفه ف شفايفي و قولتله بزازي و كسي و طيزي مبيشبعوش من زبك زبك حلو اوي و كبير اوي و لبنك طعمه يجنن
ونزلت علي رقبته بلساني و ايدي بتلعب ف زبه و ايدي التانيه بشد حلمة بزي لقيت زبه خلاص سخن وعلي اخره
سندت ضهري علي الحيطه و ضميت بزازي ب ايدي و الحلمتين كانو واقفين ع الاخر هوا شاف المنظر و نزل ببوقه زي المجنون علي بزازي و فضل يمص الحلمتين و يرضع من بزي بشراهه وانا ايدي بتدعك ف كسي لحد ما حسيت ان الحلمتين هيطلعو من مكانهم من كتر الهيجان والشد بشفايفه
اتحركت و قعدت علي القعده اللي ف الحمام و فشخت رجلي قولتله مص كسي نزل علي ركبته و مصلي كسي بس بردو مش ممتعني ب المص بس انا بحب المص سيبته يمص كسي شويه و اتعدلت و مسكت بزازي وضميتهم اوي و خليته يحط شاور علي بزازي و قولتله احشر زبك بين بزازي حشر زبه و مع ظفلطة الشاور بقا بينيك جامد قولتله العب ف الحلمتين بصوابعك وانت بتهبد زبك
مسك الحلمتين فضل يلعب فيهم ب ايده حسيت ان كسي هايج اوي وبياكلني
اتعدلت ووقفت ومسكت زبه مشيته علي كسي من بره وانا واقفه و قولتله نيكني ف كسي حالا مش قادره
سندني بوشي علي الحيطه و قالي فنسي رفعت ايدي ع الحيطه و سندت بزازي ع الحيطه و فنست راح حاشر زبه ف كسي من ورا
احححححح يخربيت زبك ماليني و مالي كسي هموت من حلاوة زبك كيفني يا مصطفي و املا كس شرموطتك العب ف كسي ب ايدك يا مصطفي عايزه انزل عسلي علي ايدك عشان تلحس اللي بينزل من كسي
كنت خلاص حاسه ب اكلان ف كسي ونار فضل مصطفي ينيكني وانا لعبت ف زنبوري بصوابعي لحد نا نزلت مايه بالهبل من كسي ومصطفي لسه بينيكني اول ما شاف الميه اللي نزلت من كسي راح مطلع زبه من كسي وبيدعكه اخدت زبه حطيته ف بوقي و فضلت اشفطه ببوقي
والاعبه بلساني من جوا لحد ما نزل لبنه ف بوقي
مصطفي : المايه دي كلها من كسك
انا : اه
مصطفي نزل علي شفايفي و قالي تعالي احميكي
مسك الدوش ومشاه علي جسمي والميه بتنزل انا بدعك بزي ب ايدي وبدعك حلمتي راح حاطط الدوش وقالي لا انا طالع لو قعدت دقيقه كمان هنيكك تاني و مش عارف هنخلص امته ضحكت وقولتله اطلع اخدت دوش و كان عنده فوطه صغيره لفيتها علي وسطي
و بفتح الباب لقيت مصطفي قاعد علي كرسي المكتب و حاطط هدومي علي رجله و حاطط الستيان علي عينه
ضحكت علي منظره اوي وقولتله مبروك النضارات الجديده فضل يضحك وقفت قدامه و شديت الفوطه لقيت زبه هيقف وهيهيج
قولتله مصطفي في حاجات عندك بتقف وضحكت
قالي طب هعمل ايه انتي متعرفيش انتي عامله فيا ايه راح قعد ع الكرسي وانا وقفت حطيت روج راح جه تاني ومص شفايفي
قولتله خلاص بلاها روج محطتش روج
قولتله مصطفي انت عمرك ما بصيت علي جسمي او جسم اي واحده هنا
مصطفي : عمري يا آسيا ما ابص علي جسم واحده مش بعرف اعمل كده
آسيا انا اول مره اقول كلمة كس و بز و زب الكلام اللي انتي بتقوليه دا مراتي لو سمعته هتقيم عليا الحد
فضلنا نضحك و قولتله العيب مش منها العيب منك انك معلمتهاش
كل الرجاله المصريه ترمي اللوم علي الست اللي متفهمش ف الجنس ولو لقوها بتفهم يقولولها عرفتي كل دا منين
روح بقا طبق اللي حصل هنا معاها و قولي النتيجه فضل باصصلي و ساكت قولتله انا هنزل عشان ليلي زمانها مستنياني
فضلت 6 شهور علي علاقتي بمصطفي لحد ما ف يوم لقيت مصطفي بيقولي آسيا عايزك ف موضوع
انا : نعم
مصطفي: تعالي نتجوز
انا : ليه انا زعلتك ف حاجه ههههههه
مصطفي : آسيا بتكلم بجد
انا : بجد !!! طب ليه جواز وانت متجوز
مصطفي : بحبك يا آسيا و عايزك ف الحلال
انا : مصطفي انا مش هتجوز ولا هحب متفتحش معايا الموضوع دا تاني
مصطفي : بقولك بحبك و عايزك تبقي حلالي و مراتي قدام الناس
انا : ومراتك
مصطفي : صمت
انا : متخلنيش اندم علي علاقتي بيك
وقومت و سيبته ومشيت و فضلت اسبوعين بعيد تماما عن مصطفي و ضميري مأنبني بطريقه فظيعه و قررت اعدل حياة مصطفي
قفلت و روحت ل سمر وقفت معاها شويه وقولتلها بقولك ايه عايزه منك خدمه بما أنك قديمه هنا من يوم ما المكان فتح
ف عايزه اعرف مين عامل ديكور عيادة دكتور مصطفي
سمر : مدام نجوي مراته
انا : طب هيا ليها كارت او حاجه
سمر : اه ليها اتفضلي اهو
انا : كده تمام اوي شكرا يا سموره و متقوليش للدكتور عشان ميضايقش
سمر : تمام
دخلت المكتب فتحت اللاب و كتب اسم البيدج اللي ع الكارت و دخلت شوفت شغلها وجبتلها شغل لواحد صاحبي وقربت منها شوية وفي يوم لقيتها مخنوقة قولتلها نوجا انتي تمام كويسه؟
نجوي : اه تمام
انا : انتي عندك اخت بنت
نجوي : لا
انا: طب صاحبه قريبه اوي بيست فريند يعني
نجوي : لا بردو
انا : طب عادي ممكن. تعتبريني برنامج ف الراديو وتتكلمي و لما تزهقي اقفلي السكه عادي
وبعدين اكيد اللي مضايقك صاحبك
نجوي :وشها احمر و قالتلي عيب دا جوزي
انا : وايه المشكله هوا جوزك مش صاحبك
نجوي :لا جوزي مش جوزي عشان يبقا صاحبي
انا: خلاص خليكي انتي صاحبته
نجوي : انا معرفش فين المشكله عشان احلها
بصي انا مش بحب ادخل حياتي ف الشغل يلا نشتغل
انا : طب تعالي معايا عايزه اشتري حاجات
نجوي : لا بلاش عشان ماتأخرش
انا : تعالي معايا عربية بابا و مش هنتأخر
نجوي : اوكي
ركبنا العربيه
بعد خمس دقايق سكوت
انا :ليه بتقولي جوزك مش جوزك بصي هوا مش فضول مني بس انا حاسه انك طيبه
و حاسه انك بتحبي جوزك بردو
لو حابه عرض الراديو لسه شغال
نجوي : فضلت ساكته
وانا فضلت ساكته
وصلنا ونزلنا و قالتلي جايين هنا ليه
قولتلها كنت طالبه كتالوج لحاجات واتصلو بيا قالولي انه وصل وجيت استلمه
قولتلها خليكي ف العربيه هجيب الكتالوج واختار هنا
دخلت المحل وخمس دقايق* و طلعت والكتالوجات ف ايدي اول ما شافت الكتالوجات دارتهم ب ايديها
بصتلها و استغربت في ايه يا نوجا
نجوي : ايه يا بنتي دا اللي انتي ماسكاه دا
انا : في ايه الكتالوجات
نوجا : يا لهوووووي دا كمان انتي اخداهم. من راجل جوا
انا : اه دا مدير الفرع دا بتعامل معاه بقالي سنين
نوجا : ساكته خالص ومستغربه
انا : معلش اومال انتي بتشتري لانجيري منين
نوجا: آسيا مبحبش اتكلم ف الحاجات دي
انا : اوكي
فضلت اقلب ف الكتالوج كله قمصان نوم و حاجات كلها تحفه ونجوي ابتدت تركز ف الكتالوج
مسكت كتالوج و فضلت تقلب فيه شويه و قالتلي آسيا هوا في حد بيلبس الحاجات العيب اوي دي
انا: انتي بس اللي تقريبا مش بتلبسي الحاجات دي
بصت علي نفسها ولبسها و بصت عليا شويه قالتلي طب انا عايزه البس كده قولتلها اختاري
كل دا انا بصه ف الكتالوج مش بصالها قالتلي لا عايزه البس زيك انتي و هدير و ابقا زيكو بس المشكله اني محجبه
اناب صتلها ب استغراب انتي شايفه اني لبسي ملفت اومينفعش محجبات !!!
نوجا : لا لبسك حلو اوي و كله محترم بس انا مش بعرف اجيب اللبس دا ساعات جوزي بيجيبلي لبس حلو. اوي بس انا مش بعرف البسه
انا : لو عايزاني اساعدك ف تغيير ستايلك ممكن اساعدك عادي
نوجا : بصي انا جوزي مسافر اسبوع من بكره عاييزاه يرجع يلاقي واحده تانيه
انا : اوك
نوجا : بعد صمت شويه آسيا انا هتطلق بسبب اني مش عارفه اهتم بجوزي
انا : بيخونك ؟!
نوجا : لا ماعتقدش هوا احسن من كده
انا : الحقيه قبل ما يخونك
نوجا : يا لهوي ايه اللي انا بعمله و بقوله دا لا خلاص اعتبري نفسك مسمعتيش حاجه خلاص
انا : اوك
نجوي بصتلي و سكتت
انا : انتي بتروحي انهي جيم
نجوي: عمري ما روحت جيم
انا : بتروحي انهي كوافير
نجوي : اي كوافير ومش بعمل اكتر من وشي فتله
انا: بصتلها و رفعتلها حواجبي طب وجسمك كمان مش بتعملي فيه اي حاجه!!
نجوي: لا طبعا
انا : سقفتلها برافو عليكي يا نوجا احب اطمنك ان اكيد جوزك عنده عيال من ستات تانيه
نوجا : تصدقي حلو اوي اسم نوجا جوزي ماقلهوليش قبل كده بصي يا آسيا خلاص انا من ايدك دي لأيدك دي
انا: بصي من غير نقاش كتير اي حاجه هخليكي تعمليها هكون عملتها وجربتها وانتي شايفاني اهو مش واحده شمال يعني
قالتلي ماشي قولتلها تعالي نطلع نحجز ف الجيم يمكن تلحقي ف الاسبوع دا تفكي شويه
طلعنا ع الجيم وحجزنا و بعد كده طلعنا علي مركز التجميل اللي انا بتعامل معاه و هنا لقيتها اتصدمت بقا من الحاجات اللي اتكلمت فيها مع الدكتوره الدكتوره قالتلها اقلعي كله وادخلي نامي رفضت اقنعتها بالعافيه قلعت خالص وقالتلي تعالي اقفي معايا و غمضي عينك
قولتلها اقلعي ونامي و غمضي انتي عينك قلعت و نامت و الدكتوره بصت عليها وانا شوفت جسمها
هيا بيضا بزازها صغيره بس مدلدله مش مرفوعه بطنها كبيره شويه فخادها مليانه ودا مصطفي مش بيحبه خالص طيزها كبيره وحلوه بس جسمها مرهل وجسمها في شعر كتير و كسها غامق شويه
الدكتوره : مدام نجوي محتاجه صدرك يترفع  و طبعا محتاجه ليزر يشيل الشعر نهائي من جسمك و محتاجه تفتحي منطقة البكيني
نجوي برقت قالتلي هوا الكلام دا بيتعمل
انا: اوكي يا دكتوره ممكن انهارده نعمل جلسه ونرفع صدرها و نكبر شفايفها شويه من غير ما يبقا شكلها ملحوظ
الدكتوره: اوكي
نجوي: لا شفايفي لا وانا والدكتوره مش سائلين فيها
انا اتصلت ب العياده لقيت دكتور مصطفي مسافر بس مش مسافر شغل و معرفش مسافر فين
عرفتهم اني راجعه الشغل بكره
رجعت الشغل و كل يوم اقابل نجوي نروح الجيم و من الجيم نروح علي المساج و بعد كده ع الدكتوره و نجوي. اول ما شافت شكل بزازها و هيا واقفه وحلماتها بقت وردي و كسها بقا لونه فاتح وجسمها نضف من الشعر بقت موهووومه بنفسها
نوجا: آسيا
انا : نعم
نوجا : انا كده بقيت زي الفل صح
انا : لا طبعا فاضل شوية حاجات كتير
نوجا يا لهوي انا ف الخمس ايام دول صرفت شقا عمري انا وجوزي
انا : بس هتدلعيه وغمزتلها
نوجا : بضحكه حلوه اااااااه
طلعنا علي بيتها وعطيتها فلاشه قولتلها دي تشغليها ع الشاشه بتاعتك الكبيره دي و تتفرجي عليها مية مره لحد ما تحفظيها مهما كان اللي فيها اتفرجي لحد الاخر و احفظي عشان هتعملي كل اللي فيها
اتفرجي وانتي عريانه بصتلي و برقت و قالتلي فيها ايه دي وايه عريانه دي قولتلها اسمعي كلامي مش هضرك ونزلت
تاني يوم روحت الشغل فضلت خمس ساعات بشتغل عشان اخلص الشغل المتأخر و لقيت نوجا بتكلمني و بتعيط
انا : مالك في ايه
نوجا : تعليلي البيت حالا
انا : ماشي شويه وهجيلك
خلصت شغلي و نزلت روحتلها لقيتها قاعده ف البيت منهاره عياط
انا : في ايه يانوجا
نوجا : مصطفي كلمني قالي انه بعد عني الاسبوع دا و قالي انه كان بيفكر ف علاقتنا وانه عايز يطلقني
انا : بتعيطي عشان قالك كده؟
نوجا : اه
انا : ماهو مشافش نوجا الجديده خليه يجي ووريه نوجا الجديده وبعدين نشوف
نوجا : يعني اعمل ايه
انا: اقفلي تليفونك و البسي و تعالي و عبال ما تلبسي هنزل اجيب حاجتك من العربيه و اطلع نزلت جبت الحاجه اللي جبتهالها من العربيه وفرجتها وانبهرت ب الحاجه ووريتها تعمل ايه بكل حاجه وتلبس كل حاجه امته وقولتلها في اهم من كل دا الفلاشه
اول ما قولت كده قالتلي ازاي يا آسيا تعملي كده عيب اتفرج علي الحاجات دي قولتلها انتي محفظتيهاش زي ما قولتلك
قالتلي حفظتها كلها بس ليه قولتلها هاتي تليفونك وفتحتلها موقع عرب ميلف و فتحتلها قصه و قولتلها اقري القصه دي كويس شايفه الالفاظ و الكلام اللي مكتوب دا اللي بيهيج الرجاله وقعدت اتكلمت معاها ف حاجات كتير اوي وهيا فعلا كانت صفر ف الجنس بس حسيت انها بتسمع و بتتعلم وهتعمل فعلا
لحد اليوم اللي مصطفى جه فيه وكنا في انتظاره، دخل شافني انا ومراته جنب بعض هوا تقريبا فضل يشبه علي مراته وانا مشيت كأني معرفهوش ونوجا راحت عليه وحضنته وانا روحت
مصطفي نزل من العربيه تحت البيت و قالها بلاش يا نجوي اطلع فوق خلينا بعيد شويه نوجا قربت منه وقالتله بلاش نجوي قولي يا نوجا
مصطفي استغرب و قالها ماشي يا نوجا اطلعي
نوجا: بدلع طب تعالا وصلني لباب الشقه وانزل تاني وحياتي
مصطفي: حاضر
نوجا اول ما ركبت الاسانسير مسكت مصطفي من رقبته و شدت شفايفه ولزقت فيه و فضلت تبوسه لأني كنت باعتالها فيلم كده بالظبط وقولتلها اعملي كل حاجه ف الفيلم فضلت تبوسه و تاخد ايده تحطها علي بزها و تقوله وحشتني و هوا يقولها احنا ف الاسانسير
لحد ما وصلو قدام باب الشقه الاسانسير فتح نجوي مسكت مصطفي من ايده وشدته وسندت ضهره علي باب الشقه و لزقت بصدرها عليه وبقت تفتح باب الشقه وهيا زانقاه ف الباب و ايدها بتتحرك علي جسمه وصدره و مسكت ايده حطيتها علي طيزها و قالتله بص بقت حلوه ازاي مصطفي زبه واقف
نوجا فتحت الباب ولسه شفايفها علي شفايف مصطفي
اول ما دخلو مصطفي جه يسند علي الكنبه ملقاش الكنبه لأننا غيرنا شويه ف ديكور البيت
نامو ع الارض هما الاتنين و الدنيا ضلمه و قعدين يبوسو ف بعض كانهم اول مره يبوسو وفكلها سوستة الفستان و طبعا الطرحه كانت وقعت قالتله شيلني وتعالا ندخل اوضتنا قالها خلينا هنا قالتله ماشي
قلعت فستانها وفشخت رجليها وركبت عليه و هوا نايم ع الارض وهيا فوقيه و فكتله زراير القميص و حزام البنطلون و نزلت البنطلون ومصطفي ف قمة الاستغراب
مسكت بزازها و طلعتهم من الستيان و حطتهم ف بوق مصطفي
مصطفي اول ما مسك بزها قالها ايه دا سدر مين دا قالتله دي بزاز نوجتك حبيبتك
قالها لا بزاز نوجا مش كده
قالتله عملتهم كده عشان يعجبوك مصهم يلا فضل يمص بزازها وهيا لأول مره من يوم جوازها تحس ب المتعه دي
نزلت علي زبه وفضلت شويه متردده لانها هتبقا اول مره تمصه بس هيا حافظه الفيلم ولازم تعمل زيه ولقت نفسها اتبسطت ف لازم تكمل
حطت راس زبه فبوقها راح مصطفي زق زبه كله ف بوقها و اتك علي راسها و فضل ينيك ف بوقها و بعديين سابها تمصه براحتها و نوجا حبة المص اوي و مبقتش عايزه تطلع زبه من بوقها ومصطفي متمتع اوي و قافش ف بزازها ب ايده نيمها علي ضهرها و مسك بزازها حطها ف بوقه وقرب منها قالها عايزه ايه قللتله عايزاك تنيكني مصطفي مبقاش مصدق قالها انيكك ازاي مسكت زبه ب ايدها و شدته وقربته من كسها و قالتله دخله يلا انا هيجت اوي قالها قولي يلا عايزه ايه قالتله عايزه اتناك من زبك يا مصطفي قالها فين قالتله كسي يامصطفي بقا يلا نيك كسي وريحه نزل علي كسها  قالتله اول مره تمص كسي ايه الحلاوه دي مصه تاني فضل يمص ف كسها و يتفنن ف المص
وهيا مش مصدقه ان في متعه كده اول مره تحس وتعرف ان النيك حلو كده مصطفي حط زبه ف كسها واخدها ف حضنه
واول ما شم ريحتها قالها ايه الريحه الجنان دي واتأكد اني انا اللي عامله كل دا وعاملاه عشانه
مصطفي ضحك ورزع زبه ف كس نوجا وفضل ينيك بالراحه و جه جنب ودنها و قالها انيك جامد قالتله لا يا حبيبي نيك بالراحه خليني اتمتع ب الزب دا شويه انا حاسه ان كاني اول مره اتناك وهوا بينيك بالراحه قالها حلو النيك قالتله اه اوي كسي كان هيموت عليك
راح مسرع ف النيك شويه قالتله اوووووف مش قادره هجيب تاني ميل عليها و قالها عايزه لبني فين
سكتت شويه افتكرت الفيلم اللي اتفرجت عليه قالتله عايزه لبنك علي بزازي مصفي طلع زبه و قالها ادعكيه علي بزازك يلا
مسكته ودعكته ونزل لبن كتير اوي علي بزازها نوجا قامت و قومت مصطفي وقالتله شيلني دخلتي الاوضه
شالها ودخلها قالتله نام ع السرير و متفتحش النور خالص غير لما اجي قالها ماشي نوجا دخلت الحمام فضلت سايبه اللبن علي جسمها و لبست الكلوت اللي بيتربط فيه الشراب و لبست ستيانه مفتوحه من النص والحلمه بتبقا طالعه من نص الستيان و عدلت شعرها وحطت برفان تاني كنت مأكده عليها تحطه ساعة السكس وعملت كل اللي قايلالها عليه و دخلت الاوضه وولعت الشمع
قالها خليني انيكك ف طيزك قالتله نيكني ف كل حته ف جسمي عايزاك تفشخني نيك مصطفي هاج و خلاها تفنس ونزل بلسانه علي خرم طيزها و ايده بتلعب ف كسها من قدام وهيا بتشد حلمتها وهيا مش مصدقه هوا دا مصطفي بيعرف يعمل كل دا ازاي فضل يلعب ف طيزها وحط راس زبه علي خرم طيزها و ميل بجسمه عليها ومسك ايده و قالها هيوجعك بس لو عايزه تصوتي صوتي وباسها من رقبتها وفضل يمص رقبتها و يلحس ودانها وجه جنب ودنها و قاالها انتي عارفه زبي فين قالتله فين راح زااقق زبه مره واحده ف طيزها وصوتت صوت وبتتوجع جامد اوي بس مش عايزه تبين عشان متزعلهوش
اول ما حشره ف طيزها قالها اهدي ورخي طيزك
نوجا انتي ازاي طيزك وبزازك بقو كده يخربيت حلاوتهم انا زبي هينفجر لبن من حلاوة طيزك حاسس اني بنيك واحده غريبه عني
ابتدت طيز نوجا تفك شويه وهوا ضربها علي طيزها فضلت تتشرمط و تقوله اي يا مصطفي لا طيزي بتوجعني وفضل ينيك ف طيزها بالراحه لحد ما ثبت زبه ف طيزها مره واحده وملالها طيزها لبن وقالها يخربيتك بقيتي تجنني زبي لسه واقف علي طيزك
قالتله لا مصطفي عايزه اقوم طيزي بتحرقني قالها انا كمان زبي بيحرقني من الهيجان نيمها عي ضهرها و فشخ رجليها و حشر زبه ف كسها وهوا رافع رجليها وفاشخها ع الاخر و هوا هيجانه مسيطر عليه وفضل ينيك بعنف فيها و يحط صوابع رجليها ف بوقه ويمصها و مسك ايدها وخلاها تدعك كسها من فوق ب ايدها و فضل يقولها انتي شرموطي انا مش عايز اي شرموطه غيرك ف حياتي
فضل يقولها كلام يهيجها و يهيجه نزلت شهوتها وهوا نزل لبنه ف كسها و سحب زبه من كسها و قالها يلا نضفيه ببوقك مصته و نضفته و نام. جنبها و حط بزها ف بوقه زي النونو اللي بيرضع
وحضنها وقالها اوعي تحطي البرفان دا غير ف البيت اوعي تنزلي بيه ولا اقولك متنزليش من البيت تاني و انا كمان مش هنزل تاني مش هسيبك فضلت تضحك ومن جواها طايره من الفرح مكانتش تعرف ان ممكن يحصل كده لما ترضي مصطفي اول مره يقولها كلام. كده
وحضنته ونامت
تاني يوم مصطفي مجاش الشغل انا روحت و خلصت شغلي وتاني يوم الصبح صحيت علي تليفون من نجوي
انا : صباحيه مباركه
نوجا : بصوت كله فرحه انتي هديه اتبعتتلي ف وقتها
انا : ماشي لسه صاحيه مش هينفع اسمعك
نوجا : تعالي طيب
انا : نوجا انا شغاله عند جوزك
نوجا : نعم !!
انا : اه يوم ما شوفته وكان جاي المطعم وانتي حضنتيه دا دكتور مصطفي اللي انا شغاله عنده
بس عشان مجاش فرصه انك تتكلمي عنه قبل كده فمكنتش متخيله اني اعرفه اصلا
نوجا : يا بنتي اصلا اسكندريه اوضه وصاله يلا عشان متتأخريش علي شغلك وتعطلي جوزي يا هانم
انا : ماشي اشوفك بعدين…


التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *