أختي نايمة على سريري وزبي يحك في طيزها البيضاء وفخادها الناعمة

27538

أختي نايمة على سريري وزبي يحك في طيزها البيضاء وفخادها الناعمة

اسمي احمد وسأحكي قصتي يوم لما كانت أختي نايمة على سريري ، انا عندي ست اخوات بنات اثنان فقط متزوجون وكانة اختي الكبرى جميلة وصدرها كبير وجسمها نار والأصغر منها دارين وثم فاتن ثم كنانة فلم يتزوجو بعد وجميعهم اكبر مني وانا وحيد كانو اخوتي يغيرون ملابسهم امامي فكنت ارى العجائب من بزاز وظهور طويله والفخاد فكنت اتمنى ان انيكهم فكنت اراقبهم وانظر اليهم عندما يستحمو وكنا ننام سوية في غرفة واحدة انا واخوتي الأربعة فلا مكان محدد لأحد احيانا انام في المنتصف واحيانا في الطرف وكنا احيانا نتشارك الغطاء وفي يوم من ايام الشتاء الباردة تشاركت انا ودارين بنفس الغطاء ولم تكن اول مرة اتشارك فيها مع اخواتي لكن في هذه المرة كنت قريبا من طيز دارين فلامس زبي طيزها دون ان تبدي اي حركة وهنا امتلأت اثارة واقتربت اكثر حتى التصق زبي بطيزها وانتفخ بين فردتيها ولم تفعل شئ وكانت ماتزال مستيقظة وبدأت احرك زبي ببطء ووضعت يدي على كتفها وبعد قليل من السكون بيننا فعلت حركة جعلتني اصمم على نيكها حيث رجعت للخلف وفركت طيزها بزبي المنتفخ والكبير فوضعت يدي على صدرها الصغير وبعد قليل قلت لها هل نمتي فقالت لا ثم قلت لها بزازك صغار كتير ليش فقالت لي احسن مايكونو كبار فقلت لها وكنت قد بدأت امسك بزها وبدأت فركة ان البزاز الكبار يفضلهم الشباب اكثر فقالت لي وانت ماذا تفضل فقلت لها افضل بزازك اللي بين أيدي ثم طلبت منها ان تسمح لي ان العب بهم تحت الكنزة فقالت افعل ذلك وهنا لم أصدق وبدأت افركهم والعب بحلمتهم وكانت قد امتلأت شهوة ثم لعبت ببطنها فلم تعترض وبعدقليل وضعت رجلي فوق فخذيها ودفعت زبي بطيزها ثم نزلت بأيدي لكسها فكان مشعر كثير ومبللا من كثرة شهوتها واخذت افركة والعب به ثم طلبت منها ان تشلح بنطال البيجاما فشلحته حتى ركبتيها وباعدت بين فخذيها وأخذت ادلكة بكسها وكان احساسي لا يوصف وادخلته ببطء حتى استقربداخلها وبدأت بأدخالة وأخراجة ثم لعبت بطيزها وبدأت افرك زبي بفتحت طيزها ولم استطع ان انيكها من طيزها لأنها كانت صغيرة وفي اليوم التالي قلت لها من ناكك قبلي فقالت لي سوف اخبرك الحقيقة فقلت اني اسمع فقالت انها وكنانة تمارسان السحاق منذ سنة تقريبا وقد فتحنا بعضنا هنا لم اصدق ان ذلك يحصل عندنا وبنفس الوقت قلت لها إذا لا مانع من ان انيك كنانة فقد كان جسمها مدعبل وهي اجمل اخواتي وبزازها كبار يشتهيهم كل من يراهم وطيزها كبيرة فعندما ترتدي بنطال جينز كان منظر طيزها رهيب جدا من كثرة جمالها وطلبت منها ان لا تخبر كنانة اني اعرف وكنت انيك دارين كلما سمحت لي الفرصة ولو دقيقة حيث انزل بيجامتها واجعلها تنحني وادخل زبي في كسها وبعد فترة طلبت اختي المتزوجة من دارين ان تأتي وتنام مع الأطفال لأنهم سو ف يسافرون لعدة ايام ولم يتمكنو من اخذهم فذهبت انا ودارين وكنانة بعدما اقنعناها وهنا قلت لدارين انه الوقت المناسب لكي انيكها وتكون سهرة رائعة فقالت لي الأن سوف تدخل كنانة لتستحم وسوف ادخل بعدها بدقائق وسف نلعب ببعضنا وعندما تحما سوف اخبرها وبا الفعل بعد نصف ساعة وأذ بدارين تناديني وعندما دخلت الحمام لم اصدق ماأرى منظر جسم كنانة لا يوصف من كثرة جمالة فقد كان كسها ابيض ونابذ للأمام وبظرها منتفخ وطيزها كبيرة منتفخة وبزازها كبار عم بيهزو من كتر مانهم طراية اما دارين فقد كانت تلعب بكسها وهنا شلحت جميع ثيابي وهجمت على كنانة وبدأت امص شفتيها الجميلتين والحس رقبتها وكانت دارين تمص زبي وعندما لعبت بكس كنانة بدأ ظهرها ينزل ولم تتمكن من الوقوف فذهبنا إلى الغرفةوهناك وضعتها على التخت وباعدت بين فخذيها وبدأت امصة وارضعة فقد كان منظرة مثير ثم وضعت زبي فية وبدأت بأدخالة واخراجة وعندما اقتربت من الأنزال اخرجتة وطلبت من كنانة ان تمصة فمصتة وبلعتة كلة ثم مصتة دارين حتى اخر نقطة فية ثم طلبت من كنانة ان تنام على ركبها وبدأت بأدخال زبي في طيزها وكانت دارين تساعدني في ذلك حيث باعدت بين فلقتي طيزها حتى استقر في داخل طيزها كانت تتأوة من كثرة الرعشة وبقيت انيكها في طيزها حوالي ربع ساعة ثم طلبت مني دارين ان انيكها في طيزها لأنني لم انيكها بعد في طيزها وقلت لها افغلي نفس كنانة ففعلت وبدأت ادخل زبي في طيزها وكانت تتألم بجد لانها فتحتها صغيرة لكن طلبت ان اتابع حتى دخل كلة ونكتها حتى شبعت ثم اخرجتة وطلبت من كنانة ان تمصة وعندما انتهينا جلست كنانة امامي وباعدت بين رجليها فطلبت منها ان تضع كسها على فمي لأمصة وبدأت دارين تمص زبي حتى ارتويت منهم ونمنا عراة وعندما عدنا إلى البيت طلبت منهم ان تبقى تصرفاتنا عادية وبعد مرور اسابيع حيث كنت جالس مع اخوتي في الغرفة فجائت فاتن وغيرت ثيابها فنظرت إلى كنانة وقلت لها ان بزاز فاتن حلوين كتير وكبار اكبر من بزازك فقلت لها لما لا نحاول ان ننيكها فقالت لي كيف قلت لها عندما تنامو العبي بزازها ومرة بعد مرة بتتطور الأمور إلى العب بالكس وهكذا وبالفعل في المساء نامت بجانبها وبدأت تفعل ذلك وبعد اسبوع اصبحو يلعبون ببزازهم ثم انتقلو إلى كساسهم واصبحو يلعبو ببعض هنا قلت لكنانة اني اريد ان انيكها وقالت لي اقترب الموعد وبالفعل بعد مدة قالت كنانة ان اصبحت جاهزةوطلبت مني ان انام خلف فاتن وان التصق بفاتن وبالفعل عملت ذلك فنمت خلفها ولم اكن البس كلسون فقط شورط رقيق فكان زبي بين فردتي طيزها وكانت كنانة تداعب بظر فاتن وبزازها وكذلك فاتن ثم وضعت يدي على بزاز فاتن الكبار وبدأت اداعبهم واشدهم واضغط على طيزها وكانت كنانة تلعب بكس فاتن وطيزها من تحت البيجاما بالفعل نصف ساعة اصبحت اداعب بزازها لقد كانو كبار لدرجة ان يدي لم تمسكهم ففركتهم وقررت ان انيكها ثم اقتربت من فمها وقبلتها دون اذن وهنا احسست بنشوتها ورغبتها في النيك ثم وضعت يدي على كسها وبدأت اداعبه وامسك شعراتة واضع يدي فية ثم وضعت يدها على زبي وطلبت منها ان تدخلة في كسها فوافقت فنكتها حتى فتحها من كسها وطيزها وعندما كنت انيكها بطيزها كانت كنانة تلعب بكسها وكانت تمسك زبي وتضعة في كس فاتن ثم علمت دارين اني انيك فاتن فاقتربت مني وبدأت تلعب بزاز فاتن الكبيرين لقد كانو مغريين واصبحت تلعب بطيزها وكسها وفي اليوم التالي كنت اتحرش بهم في المنزل فكلما سنحت لي الفرصة العب بصدرهم أو بطيزهم وفي يوم من الأيام احست اختي الكبرى بشئ بيننا انا واخوتي الثلاثة فقد كانت تعمل اختي في معمل وعندما كانت تعود تخلع ثيابها امامنا فكان جسمها جميل فبزها كبير وشعرات كسها طويلة كالعش كانت طيزها كبيرة ومغرية وفي يوم العطلة كانو اهلي خارج المنزل وانا وكنانة وحيدين في البيت وكنت انيكها في الحمام وامص كسها تحت الدوش وفجئتا عادت اختي الكبرى للبيت ولم نحس عليها فقد كانت تحس بشئ ما وكانت تراقبنا من ثقب الحمام وانا انيك كنانة وكيف اقبلها وامص بزها وكيف كنانة تمص زبي حتى انزلتة في فمها واذ بباب الحمام يدق علينا وخاطبتنا افتحوا وعليكن الأمان خفنا بالبداية لكني فتحتة تحت تطميناتها وعندما دخلت نظرت الينا ثم نظرة إلى زبي والى كس كنانة وبزازها وقالت لي سوف تنيكني مثل مانكت كنانة فوافقت على الفور وذهبنا إلى الغرفة وعندما خلعت ثيابها ورائيت بزازها البيض وشعر كسها الكثيف جدا فلم يكن كسها واضح وطيزها الكبيرة المغرية وافخاذها هجمت على كسها ابحث عنة واقبلة وامصة ثم وضعت زبي في كسها ونكتها حتى تعبت ولم ترتوي وكانت كنانة تقبلها وتمص كسها ثم رضعت زبي لدرجة انها كانت تعضة وكانت تقبل كس كنانة بشرهة وتضع اصبعها في طيزها وتمصة وسألتها من الذي فتحها فقالت ان مديرها بالمعمل ينيكها يوميا وهو كبير با العمر ولا يشبعها وقلت لها اني انيك كنانة وفاتن ودارين فلم تصدق وعندما عادوا كانت الساعة العاشرة ليلا وبقي والدتي عند اقربائها ونام والدي مبكرا واصبحنا فريق جنس رائع ثم ناكت دارين من فمها ومصت كسها وفتحت طيزها وكذلك كنانة وزبي ولم تكن ترتوي أو تشبع فطلبت منا ان نجلس نحنا الأربعة بين فخذيها فباعدت بين رجليها للأخير حتى بان كسها الكبير المشعر وطلبت ان نمص طيزها وكسها وبالفعل بدأنا نمص كسها وطيزها وفخذيها وكنت انيكها بفمها وكسها وبين بزازها وبقينا ننيكها حتى هدأت وانزلت من كسها سائل حوالي اللتر وكنا نشربة للذتة ونتبادلة بالقبل وطلبت مني ان انام وزبي في طيزها وبالفعل تشاركنا بالغطاء وادخلت زبي بفتحة طيزها للأخير وبدأت اداعب بزازها وطيزها حتى طلع الصباح ووبقت انيكهم كل يوم وعندما استحمو وجلسنا سوية كانت فاتن بالكلسون والسنتيانة قد خرجت من الحمام فاقتربت منها وبدأت امصها من فمها فحاولة ان ترفض خوفا من اختي لكنها عندما رأت يد اختي على كسها وهي تفركة لم تفعل شئ وثم قبلت بزازها ونزلت إلى كسها ومصيتة وجلبتها لعند اختي الكبرى فبدأت تمص كسها وتفرك بزازها وهم مستغربون ماذا تفعل لأنها كانت تمص كسهم بشراهة

· · · · · · · · ·

التعليقات

    التعليقات

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    عرب ميلف