طيز خالتي البيضاء الناعمة تشتهي زبي المنتصب

64110

طيز خالتي البيضاء الناعمة تشتهي زبي المنتصب

خالتي، واااه من طيز خالتي البيضاء الناعمة خصوصا وهي تأخذ وضع السجود كلما رأتني وكأنها تلتقط شئ وقع على الأرض لكنها تريد مني ان انيكها وتأكدت فقد كنا لوحدنا و كانت الحرارة شديدة في فصل الصيف  و انا احبها لكن كلما انظر الى طيز خالتي البيضاء الناعمة و اثداءها البارزة اشعر ان زبي ينتصب و ترتفع شهوتي . في ذلك اليوم كانت تغسل الملابس و قد تبلل فستانها الناعم و هي ترتديه على اللحم و بانت حلمة ثديها و وقفت من خلفها و زبي منتصب بشدة و اريد ان احلبه على هذا المنظر الساخن لكنها التفتت الي  وراتني انظر اليها بشهوة و شبق و لاحظت ان زبي منتصب فقامت الي و نهرتني و طلبت مني ان اتركها لوحدها . في تلك اللحظات احسست اني مخدر و لم اكن انظر الا لصدرها و غضبت خالتي وقالت ما لك تنظر الى صدري ثم اخرجته امامي  وقالت انظر ها هي بزازي و امسكت اثداءها و جمعتها و كان صدرها ابيض و احسست ان شهوتي تضاعفت عشرة مرات و قلت لها خالتي اريد ان الحس صدرك و ارضعه لكنها نهرتني و اقتربت مني و دفعتني . و لا اعرف كيف امسكت يدها و كنت اقوى منها و وضعت اليد الاخرى على صدرها الطري و تحسسته و احسست بنيران الشهوة تزداد

و حاولت تقبيلها من الفم لكنها منعتني و لحظتها لم استطع التحكم فيشهوتي  وقلت لها اليوم سانيكك يا خالتي و التصقت بها و جائتني رعشة قوية جدا و كان لابد لي ان انيكها . و اعتقتدت في البداية ان خالتي تمنعني من لمسها لكن تاكدت فيما بعد انها ايضا كانت تشتهي زبي المنتصب و كل ما كانت تقوم به هو سيناريو مفبرك فقط و بدات اقبلها من الفم و هي مستسلمة لي و تتظاهر فقط انها تحاول ابعادي لكن نار شهوتي كانت قوية جدا و لا اعرف كي فتحت بنطلوني و اخرجت زبي الذي بدا انه ضخم جدا من كثرة الانتصاب و سحبت فستانها الى الاعلى و نظرت الى مؤخرتها البيضاء الكبيرة التي كانت كالحليب و وضعت زبي بسرعة على طيز خالتي بين فلقاتها . و حين حاولت ادخال زبي في طيزها صاحت لا ليس هناك انزله الى كسي و امسكت خالتي زبي بيدها الساخنة و حولته الى كسها الذي كان ساخن جدا و مبلول و ادخلت زبي بكل قوة في كسها و بدات انيكها في سكس محارم رهيب و حامي جدا حيث كنت انا خلفها و هي انحنت قليلا و انزلت راسها و اصبحت ادخل زبي في كسها و انظر الى طيز خالتي البيضاء الناعمة و زبي كيف كان يدخل و يخرج الى النصف

و لحظتها احسست نفسي اني رجل كامل و انا مع خالتي الجميلة و قد عرفت كيف اذيبها  واجبرها على الرضوخ لرغباتي الجنسية و كان كسها ناعم  وساخن و لذيذ جدا و زبي كان يطعنه و يدخل فيه و كاني اطعن قطعة زبدة بسكين ساخن حيث كان كسها مثل شطيرة البيتزا  و زبي يقطعها الى نصفين . و لم اتوقف ابدا عن جمع بزازها بيدي و اللعب بالحلمات الجميلة التي كانت منتصبة بقوة و طرية في نفس الوقت و انا اتحسس عليهما و العب بهام بلا توقف و زبي دائما يواصل الدخول و الخروج بكل قوة . ثم احسست برعشة قوية و عنيفة و جميلة جدا و انا من خلف خالتي و انا اسمع احلى اهات اه اه اح اح اح اح و انا انيك بقوة ثم لم اقدر على الصمود مع قوة اللذة  وجمال كسها و لم استطع اكمال النيك حيث ذاب زبي واخرجته بسرعة و قوة و وضعته بين شطري طيزها و بدات اقذف بكل قوة و بطريقة عجيبة و انا اخرج مني و انفاسي معه اه اح اح اه اه اه و اصرخ بشدة من كثرة اللذة في سكس محارم جد ساخن

و كانت خالتي ايضا مستمعة و لم تكن تعبر لي عن لذتها و متعتها لانها ربما كانت تريد ان تزعم انها غاضبة مني او انها لم تكن تشتهي زبي المنتصب لكن انا كنت انيك بكل قوة و متاكد ان زبي قد متعها و اعجبها خاصة لما كنت احركه داخل كسها بتلك القوة و الحرارة . و اكملت قذف كل منيي على طيز خالتي الابيض الكبير بكل قوة ثم مسحت زبي على طيزها و اخفيته بين ثيابي بعدما دسسته و صفعت طيزها و طلبت منها ان تخفيه و لحظتها استدرت لي خالتي  وشتمتني و هي تتظاهر انها لم راغبة في نيك المحارم رغم انها في قرارة نفسها كانت في قمة المتعة

· · · · · · · · · · ·

التعليقات

  • This is crtaysl clear. Thanks for taking the time!

    Cade 11 يوليو، 2016 8:18 ص
  • خالتك تريدك. بس عامله نفسها انها مو مرتاحه وهيا تريد ك تنيكها اكثر استمر معاها. حلو اعجبني. انا نفسي اتمنا انيك خالتي وعمتي. ،،عجبني.

    التمورب 19 نوفمبر، 2016 4:39 م
  • أجمل شئ في الدنيا النيك والمص واللحس عاوز واحدة بتحب النيك ونفسها تتناك ومحتاجة راجل بجد يحافظ ع سرك ويمتعك وينيكك كل يوم ويشبعك نيك ومتعة وأهات وأعيشك أجمل سنين عمرك في النيك بس يكون عندك الشقة 01006312202 عمري 35 سنة ماليش في نيك الشات ولا الخولات نيك طبيعي وفعلي 00201006312202 لاين فايبر ايمو واتس اب

    محمد عزالدين 14 يناير، 2017 1:50 م

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.